وجد سائق الفورمولا 1 في فريق مرسيدس لويس هاميلتون حليفًا غير متوقع في معركته مع الإتحاد الدولي للسيارات حول مسألة منعه من وضع حلقات معدنية في ثقوب في جسمه خلال السباقات. هذا الحليف هو مستشار فريق ​رد بُل​ هلموت ماركو الذي قال تعليقًا على هذا القرار الى RTL: "أعتقد أن الإتحاد تمادى كثيرًا في مسالة فرض القانون. يجب أن يكون هذا قرارًا شخصيًا للسائقين. لا أتذكر المدة التي قضاها هاميلتون في الفورمولا 1 لكنه كان يرتدي هذه المجوهرات كل هذه السنوات. فلماذا قرروا فجأة اختراع هذا الموضوع؟ أعتقد أن لدينا أشياء أخرى كافية للقلق بشأنها. يجب أن نقبل ونحترم شخصية كل سائق. هل أؤيد هاميلتون؟ نعم، وهذا رأيي الصادق".
ترجمة برنار الطيار