تعرض حارس ​الإنتر​ "​رادو​" لموقف لا يُحسد عليه خلال مباراة بولونيا والإنتر المؤجلة من ​الدوري الايطالي​، بعدما ارتكب خطأ فادحا أدى إلى دخول هدف لصالح بولونيا وخسارة المباراة بنتيجة 2-1 عندما كانت النتيجة تشير للتعادل في الدقيقة 80.

وبعدما عادت الكرة لرادو فشل بتمريرها إلى زميله وأكملت طريقها إلى المرمى وأكد على دخولها لاعب بولونيا نيكولا سانسوني.

هذه الخسارة حرمت الإنتر من فرصة احتلال الصدارة قبل أربع جولات من الموسم، حيث يحتل ميلان المركز الأول حاليا برصيد 74 نقطة مقابل 72 للإنتر.

ترجمة محمد بزّي.