ضمن فعاليات المجموعة السابعة من منافسات ​دوري ابطال اوروبا​، عزز نادي ​برشلونة​ الاسباني صدارته للمجموعة بفوز مستحق امام ​دينامو كييف​ الاوكراني وبواقع 4-0 وعانى الفريق الاسباني في الشوط الاول قبل ان يفرض ايقاعه الهجومي في الشوط الثاني وبهذا الفوز حسم الفريق الكتالوني تأهله الى الدور المقبل.

وكان الشوط الاول باهتاً وقليل الفرص من الجانبين وتمكن لاعبو البلوغرانا من فرض ايقاعهم وسيطرتهم الهجومية وانما بغياب الفعالية الهجومية امام المرمى ليفشل ابناء المدرب رونالد كومان من الضغط بقوة على مناطق دينامو كييف وبدوره تكتل لاعبو الفريق الاوكراني في مناطقهم الدفاعية مما صعّب من مهمة الفريق الكتالوني بشكل كبير، ولم يشهد هذا الشوط فرص خطرة من الجانبين لتقتصر خطورتهم على بعض المحاولات الفردية وبدوره لم ينجح لاعبو كييف من القيام بهجمات مرتدة منسقة لينتهي هذا الشوط سلبياً أداءً ونتيجةً بين الفريقين.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة نارية من قبل لاعبي برشلونة حيث نجح سيرجينيو ديست من منحهم هدف التقدم في الدقيقة 52 بعد تمريرة حاسمة من مارتين براي وايت قبل ان ينجح المهاجم الدنماركي برايت وايت من خطف هدف ثاني للبرشا في الدقيقة 57 بعد تمريرة حاسمة من اوسكار مينغيزا، وواصل الفريق الكتالوني ضغطه ونجح مارتين برايثوايت بخطف هدف ثالث للفريق الكتالوني في الدقيقة 70 من ضربة جزاء، ولم ينجح لاعبو دينامو كييف من القيام بأي ردة فعل تذكر في ظل السيطرة الكبيرة للفريق الكتالوني قبل ان يسجل انطوان غريزمان الهدف الرابع في الدقيقة 92 لتنتهي المباراة بفوز مستحق للبرشا وبواقع 4-0.

وفي نفس المجموعة، حقق نادي ​يوفنتوس​ الايطالي فوزاً قاتلاً امام ​فيرينكفاروس​ المجري وبواقع 2-1 وبهذا الفوز عزز اليوفي وصافته للمجموعة ليحسم بطاقة التأهل الثانية في المجموعة الى الدور الثاني.

وفي الشوط الاول فاجأ لاعبو فيرينكفاروس المجري خصمهم الايطالي بهدف سريع في الدقيقة 19 سجله ميرتو اوزوني وبعدها ضغط الفريق الايطالي بقوة في محاولة لاقتناص هدف التعادل وتحصّل اليوفي على بضع المحاولات الخطرة الى ان تمكن ​كريستيانو رونالدو​ من خطف هدف جميل في الدقيقة 35 بعد تمريرة حاسمة من خوان كوادرادو ولينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين الفريقين.

​​​​​​​

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو اليوفي ضغطهم المستمر على مرمى الفريق المجري في ظل تكتل دفاعي كبير للاعبي فرينكفاروس وبعدها لجأ المدرب اندريا بيرلو الى اجراء تبديلات هجومية في صفوف فريقه حيث ادخل كل من الفارو موراتا وفيديريكو كييزا وديجان كولوسيفيسكي مكان بابلو ديبالا و فيديريكو بيرنارديسكي وويستون ماكيني في محاولة لمنح الفريق الايطالي ضغط هجومي اكبر ولكن محاولات لاعبي اليوفنتوس باءت بالفشل في ظل التنظيم والتكتل الدفاعي للاعبي الفريق المجري قبل ان ينجح موراتا بخطف هدف قاتل في الدقيقة 92 لتنتهي المباراة بفوز يوفنتوس وبواقع 2-1.

وضمن فعاليات المجموعة السادسة، عزز نادي ​بوروسيا دورتموند​ صدارته للمجموعة بفوز مريح امام ​كلوب بروج​ البلجيكي وبواقع 3-0 وتألق المهاجم ايرلينغ هالاند في اللقاء بتسجيله ثنائية في المباراة واصبح الفريق الالماني على قاب قوسين من حسم تأهله الى الدور المقبل.

​​​​​​​

وفي الشوط الاول سيطر لاعبو دورتموند على مجرياته بشكل كبير وتحصّل اسود الفيستفالين على العديد من المحاولات الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم الا ان تمكن ايرلينغ هالاند من خطف هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 18 بعد تمريرة حاسمة من جادون سانشو وواصل الفريق الالماني سطوته وسط قلة حيلة لاعبي كلوب بروج والذين فشلوا في القيام بأي ردة فعل تذكر وبعدها تمكن سانشو من خطف هدف ثاني لدورتموند في الدقيقة 45 لينتهي هذا الشوط بتقدم بوروسيا وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو دورتموند افضليتهم الكبيرة في ظل عقم هجومي واضح للاعبي بروج وتمكن ايرلينغ هالاند من خطف هدف ثالث لاسود الفيستفالين في الدقيقة 60 وبعدها لجأ مدربي الفريقين الى اجراء التبديلات في صفوفهما وواصل الفريق الالماني سطوته على اللقاء وتحصّل ابناء المدرب لوسيان فافر على بعض المحاولات الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم لتنتهي المباراة بفوز دورتموند وبواقع 3-0.

وفي نفس المجموعة، عزز نادي ​لاتسيو​ الايطالي مركزه الثاني في المجموعة بفوز مهم امام ​زينيت سان بطرسبرغ​ الروسي وبواقع 3-1 ليخرج زينيت بشكل نهائي من المنافسة في المجموعة.

وفي الشوط الاول تمكن لاتسيو من خطف هدف سريع عبر تشيرو ايموبيلي في الدقيقة 3 بعد تمريرة حاسمة من لوكاس ليفا قبل ان يعود ماركو بارولو ويمنح النسور الهدف الثاني في الدقيقة 22 بعد تمريرة حاسمة من خواكين كوريا وكان ردة فعل لاعبي زينيت سريعة حيث نجح ارتيم دزيوبا من تقليص الفارق للفريق الروسي في الدقيقة 25، وفي الشوط الثاني واصل الفريق الايطالي ضغطه وتحصّل ابناء المدرب سيميوني انزاغي على ضربة جزاء انبرى اليها تشيرو ايموبيلي ببراعة كبيرة ليمنح فريقه الهدف الثالث في الدقيقة 55 وبعدها لجأ مدربي الفريقين الى اجراء التبديلات في صفوفهما وتمكن الفريق الايطالي من قيادة المباراة الى بر الامان وبفوز مهم وبواقع 3-1