اعتبر عمدة مدينة بيرغامو الايطالية ​جيورجيو غوري​ والتي انتشر فيها وباء ​كورونا​ بشكل سريع الى ان المباراة التي جمعت ناديي ​فالنسيا​ الاسباني واتانتا في ​دوري ابطال اوروبا​ كانت قنبلة بيولوجيا، وهي ادت الى انتقال العدوى الى 40 الف من المشجعين اذلين حضروا هذه المباراة. واضاف غوري انه في ذلك الوقت لم تكن السلطات تعرف ماذا يحصل، فالمصاب الاول بفيروس كورونا ظهر في 23 من شباط الماضي، وان العدوى كانت تنتقل، حيث تنقلت في ملعب السان سيرو بين 40 الف من المشجعين، اضافة الى التجمعات التي شهدت حضوراً للجماهير، ما ادى الى انتقال العدوى بشكل كبير في تلك الليلة.