بعد الفاجعة التي شهدتها ​كرة القدم اللبنانية​ اليوم بوفاة لاعب فريق ​الإجتماعي​ – ​طرابلس​ الشاب علي عُثمان جراء اصابته بصاعقة رعدية خلال ​تدريبات الفريق​ الشمالي على ​ملعب طرابلس البلدي​، أجرت صحيفة "السبورت" الإلكترونية إتصالا بالدكتورة كلود سمعان (اخصائية تمييل قلب وشرايين)، للاستفهام حول ما يقوله الطب عن حادثة من هذا النوع وهل بالامكان تفاديها.

وشددت الدكتورة سمعان على انه "علينا إنتظار تقرير الطبيب الشرعي الذي يُشرف على عملية تشريح الجثة، للوقوف عند الأسباب والتفاصيل التي أدت إلى الوفاة. الا انه وبالاجمال، يمكن القول أنه في حالات يتعرض فيها الإنسان إلى صاعقة رعدية، فإن ذلك يؤدي وبشكل فوري إلى تعطل "​كهرباء​ القلب" ومن ثم الموت الفوري، وهو امر معروف في الوسط الطبي، وقد سقط رياضيون كثيرون جراءه خارج لبنان، بعد ان كانوا يقومون بنشاطهم ​الرياضي​ بشكل طبيعي قبل ان تصيبهم الصاعقة فيسقطون على الارض دون حراك بشكل فوري."

وتابعت الدكتورة سمعان:" لا يمكن للإنسان أخذ إحتياطات معينة لتفادي مثل هذه الحادثة المتأتية من الطبيعة. وكنت شاهدة في احد الايام على سقوط صاعقة رعدية على ​سيارة​، ما أدى إلى تدمير هيكلها بشكل شبه كلي، فهل تتخيلون ما يمكن ان تفعله صاعقة بجسم انسان؟".