حقق نادي ​ارسنال​ الانكليزي لقب ​كأس الدرع الخيرية​ للمرة الـ 14 في تاريخه على حساب غريمه التقليدي وبطل الدوري الانكليزي الممتاز في نسخته الاخيرة ​تشيلسي​ بركلات الترجيح، بعد انتهاء المباراة بوقتها الاصلي بالتعادل الايجابي بهدف لمثله في لقاء مثير احتضنه ملعب ويمبلي امام اكثر من 90 الف متفرج في العاصمة الانكليزية لندن.

 

وبالعودة الى اجواء اللقاء كان بطل كأس الاتحاد الانكليزي ارسنال الطرف الافضل في الشوط الاول وهدد مرمى البلوز في اكثر من مناسبة ابرزها جاء عن طريق الوافد الجديد الكساندر لاكازيت لكن كرته ارتطمت بالقائم الايسر للحارس البلجيكي كورتوا. بعد ذلك حاول رجال المدرب انتونيو كونتي الرد على الضغط الاحمر وكان الاسباني بيدرو قريب من تسجيل هدف السبق لولا تألق الحارس تشيك الذي تصدى لتسديدته القوية وابعدها الى ركلة ركنية. ولم تحمل الدقائق المتبقية في الشوط الاول اي جديد لينتهي بالتعادل السلبي دون اهداف.

 

وفي الشوط الثاني تمكن النيجيري فيكتور موزيس من مغالطة دفاع ارسنال بسرعة ليسجل هدف السبق لتشيلسي في الدقيقة 46، ليحبط معنويات رجال فينغر الذين حاولو بعد ذلك العودة الى اجواء اللقاء وتسجيل هدف التعادل، لكن دفاع تشيلسي الصلب وتألق الحارس كورتوا حالا دون تسجيل هدف التعادل بالنسبة لأرسنال في الدقائق الاولى من الشوط الثاني. وعندما كانت المباراة تتجه لفوز صعب لتشيلسي، تلقى الاسباني بيدرو بطاقة حمراء مباشرة بعدما عرقل المصري النني من الخلف في الدقيقة 80، واستغل المدفعجية الخطأ بأفضل صورة ممكنة ليسجل البديل سياد كولاسيناك هدف التعادل لأرسنال في الدقيقة 82 من كرة رأسية دقيقة، لتشتعل بعد ذلك المباراة في دقائقها الاخيرة في وقتها الاصلي الذي انتهى بالتعادل الايجابي بهدف لمثله لتحتكم المباراة لركلات الترجيح.

 

وفي ركلات الترجيح اهدر الحارس تيبو كورتوا الركلة الترجيحية الثانية للبلوز قبل ان يهدر الاسباني الجديد الفارو موراتا الركلة الثالثة ايضاً ويفوز ارسنال الذي سجل كل ركلاته بنتيجة 4-1.

 

ويعد هذا الانتصار هو الثالث لأرسنال على التوالي على حساب تشيلسي في ملعب ويمبلي، في حين انها الهزيمة الرابعة لتشيلسي في كأس الدرع الخيرية على التوالي ايضاً.