هدفت إدارة نادي ​بايرن ميونيخ​ الى عدم الانخداع بتتويج الفريق بلقب الدوري الألماني للمرة الـ 11 على التوالي، حيث قررت اقالة أوليفر كان من منصب الرئيس التنفيذي للنادي وتعيين يان دريسن بدلا منه، وتم إقالة البوسني ​حسن صالح حميديتش​ ايضاً من منصب المدير الرياضي للنادي.

وبعد موسم متخبط على صعيد النتائج، ورغم نهايته السعيدة بالتتويج بالبوندسليغا، قررت إدارة بايرن ميونخ، إقالة الرؤوس الكبيرة في النادي.

ويبدو أن هذه القرارات كانت متفقة عليها بغض النظر عن تتويج بايرن ميونيخ من عدمه، بدليل عدم حضور أوليفر كان لمباراة الفريق ضد كولن، والتي شهدت تتويجه بالدوري الألماني للمرة الـ 33 في تاريخه.

وجاءت هذه القرارات بعد التخبط الذي عاشه الفريق البافاري، خاصة قرار الثنائي أوليفر كان وحميديتش بإقالة جوليان ناغليسمان من تدريب الفريق قبل أيام على مواجهة مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا.