تسبب انهيار منصة متفرجين خلال حدث مصارعة ثيران في ​كولومبيا​ بإصابة 500 شخص ومقتل خمسة وفقًا لتقارير محلية. هناك مخاوف من أن عدد القتلى سيرتفع أكثر لأن العديد من المتفرجين لا يزالون في عداد المفقودين. وقع الحادث في ملعب مرتجل في ​إسبينال​ في توليما خلال احتفالات سان خوان وسان بيدرو السنوية. وقال حاكم توليما ريكاردو أوروزكو للإذاعة المحلية إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا بينهم امرأتان ورجل وطفل وأصيب 60 آخرون. لقد وقع الحادث خلال ال"كوراليغا" الذي هو حدث تقليدي حيث يتم تشجيع أفراد الجمهور على القفز في الحلبة للركض بجانب الثيران.
تُظهر لقطات فيديو من الاستاد اللحظةالتي كانت فيها المدرجات التي كانت مكتظة بمئات المتفرجين تميل ببطء إلى الأمام قبل أن تتفكك وتنهار.
ولقد ورد في بيان صادر عن مكتب عمدة إسبينال ما يلي: "نأسف بشدة لما حدث في حلبة مصارعة الثيران. نريد أن ندعو إلى الهدوء للمجتمع بأسره. فور حصول الإنهيار تحركت وكالات الإغاثة على الفور ونجحت في إخلاء الجرحى للرعاية الأولية في مستشفى سان رافائيل بالبلدية".
ترجمة برنار الطيار