ضمن فعاليات الجولات المؤجلة من منافسات ​الدوري الانكليزي​ الممتاز " البريمييرليغ "، حسم التعادل الايجابي وبواقع 1-1 اللقاء الذي جمع بين ​تشيلسي​ و​ليستر سيتي​ وبهذا التعادل عزز البلوز مركزه الثالث في جدول الترتيب وواصل ليستر تواجده في المركز التاسع.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من جانب لاعبي ليستر سيتي حيث تمكن جايمس ماديسون من خطف هدف مباغت لفريقه في الدقيقة 6 وبعدها حاول لاعبو البلوز القيام بردة فعل سريعة حيث ضغط ابناء المدرب توماس توخيل بشكل كبير في محاولة لخطف هدف التعادل ولاحت لهم بعض المحاولات الخطيرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم، ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي تشيلسي حيث سنحت لاصحاب الارض بعض الفرص الخطيرة وفي الدقيقة 34 تمكن ماركوس الونسو من خطف هدف التعادل للبلوز بعد تمريرة حاسمة من ريس جايمس وبعدها هدأت وتيرة اللقاء بشكل كبير لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو البلوز ضغطهم الكبير على مرمى ليستر المتمركز في مناطقه الدفاعية بوجه غزوات لاعبي تشيلسي وهدد حكيم زياش مرمى ليستر برأسية خطيرة ولكنها مرت بمحاذاة القائم قبل ان يتصدى الحارس غاسبار شمايكل لمحاولة خطيرة من روميلو لوكاكو، وبعدها حاول مدربا الفريقين اجراء التبديلات في صفوفهما في محاولة لتحسين المردود الهجومي وواصل حارس ليستر سيتي غاسبار شمايكل تألقه الكبير حيث تصدى لمحاولة خطيرة من ريس جايمس وبدوره لم ينجح لاعبو ليستر سيتي من القيام بأي ردة فعل هجومية تذكر، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو تشيلسي ضغطهم المستمر في محاولة لخطف هدف الفوز في ظل غياب تام للاعبي المدرب براندون رودجرز ولم تنجح محاولات لاعبي تشيلسي من خطف هدف الفوز في اللقاء لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.

وفي باقي المباريات، حقق نادي ​ايفرتون​ فوزاً مثيراً امام ​كريستال بالاس​ وبواقع 3-2 وحوّل التوفيز تأخره بهدفين الى فوز مثير في الشوط الثاني وبهذا الفوز تمكن ايفرتون من تعزيز المركز الـ16 وواصل كريستال بالاس تواجده في المركز الـ13، وفي مباراة اخرى حسم التعادل الايجابي وبواقع 1-1 اللقاء الذي جمع بين ​استون فيلا​ و​بيرنلي