يعتقد بطل العالم السابق للفورمولا 1 جاك فيلنوف أن صمت لويس هاميلتون المستمر هو مؤشر على أنه ينأى بنفسه عن مدير فريقه مرسيدس توتو وولف. وكان هاميلتون الذي خسر لقبه الثامن في السباق الأخير من موسم 2021 في ابو ظبي قد اختفى عن كل وسائل التواصل الإجتماعي ولن يقم بأي تصريح منذ ذلك الوقت. وقال فيلنوف لصحيفة Gazzetta dello Sport: "أفسر صمته على أنه طريقة لإبعاد نفسه عن وولف. وولف تصرف بطريقة غير لبقة بالخسارة واراد ان يقلب كل شيئ رأس على عقب. لويس أيضًا متعب قليلاً. كان لديه مواسم هادئة منذ 2017 وهو بالتأكيد لا يريد أن يعيش عاما عصيبًا مثل العام الماضي مجددًا. لقد اعتقد أنه يمكنه بسهولة تحطيم الأرقام القياسية ولم يكن هذا هو الحال وبعد ذلك عندما تخسر لقبًا بتلك الطريقة يبدو الأمر كما لو كان لديك ماسة في يدك ثم يتم أخذها منك".
ترجمة برنار الطيار