اشارت التقارير إن فريق ​مرسيدس​ وجد سرعة إضافية في محركه الجديد في قسم الشاحن التوربيني من خلال تطوير نظام شحن فائق جديد. ولقد كشف موقع Motorsport.com أن الفائز ببطولة الصانعين في 2021 قد إستقدم مهندس متخصصًا في التوربو للمساعدة في تصميم المحرك الذي سيستعمله الفريق في موسم 2022. وفقًا للتقرير من المفترض أن يكون الجهاز التوربيني الجديد قادرًا على تعزيز قوة إعادة شحن المحرك الهجين مما يسمح بإستخراج طاقة كبيرة منه على فترات قصيرة.
تجدر الإشارة ان الوقود الذي ستم إستعماله في 2022 سيكون 10 % منه متأتي من مصادر متجددة.
ترجمة برنار الطيار