كشفت تقارير صحف اسبانية، أن مجلس إدارة ​برشلونة​ كان يُفكر في التخلي عن الجوهرة الاسبانية انسو ​فاتي​ خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، من اجل تسجيل ليونيل ​ميسي​ مع النادي الكتالوني.

ميسي ينتهي عقده في 30 حزيران الماضي، وحاول النادي التجديد له، ولكن لم يتمكن من تسجيله بسبب مخالفة لوائح اللعب المالي النظيف.

وبحسب صحيفة "ARA" الكتالونية، فإن برشلونة كان يفكر بشكل قوي في بيع فاتي من أجل الحصول على أموال وتسهيل تسجيل ميسي قبل أن يضطر الأرجنتيني للانضمام الى باريس سان جيرمان.

وأشارت الصحيفة إلى أن والد اللاعب ووكيله "خورخي ميسي" اقترح على النادي بيع أحد اللاعبين الشباب، دون تحديد اللاعب.

لكن الصحيفة افادت أن لابورتا رفض بيع فاتي رغم بعض الضغوطات من المسؤولين في النادي.

بتصرف جوني خوري