انفجرت الامور بين المدير الفني لنادي ليفربول الالماني ​يورغن كلوب​ والمدير الفني لنادي ​بارنلي​ ​شون دايك​ مع نهاية الشوط الاول للمباراة، حيث جرى تلاسن بين الطرفين داخل النفق، ليظهر كلوب وهو يقوم باشارت تظهر حجم الغضب لديه، كذلك اتى الرد من المدير الفني لنادي بارنلي.

وبعد نهاية المباراة بسقوط ليفربول على ارضه بهدف دون رد، رفض المدربان الحديث عن ما حصل، معتبران انه امر عابر ولا يجب الحديث عنه، على الرغم من ان كلوب اتهم دايك بانه من بدأ الامر.