شهدت مباريات يوم أمس العديد من المباريات المثيرة في مختلف الدوريات الأوروبية والتي كان لا بد أن تشهد العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل والتي سنستعرضها سوية في هذا التقرير.

·أتلتيك بلباو​ 3-2 ​برشلونة​ ( الحكم الدولي الإسباني جيسوس مانزانو / نهائي كأس السوبر الإسباني ):

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 58، حيث سجل راؤول غارسيا هدفا بعدما تابع كرة ثابتة لداخل مرمى برشلونة. الحكم المساعد الثاني احتسب الهدف وقراره خاطئ، فلحظة لعب لاعب بلباو للكرة، كان غارسيا متقدما بخطوة واحدة عن آخر ثاني مدافع من برشلونة، وبالتالي تواجد في موقف متسلل واستفاد منه لكن الحكم افتقد للتركيز في هذه الحالة رغم أنها من كرة ثابتة وهنا كان لزاما على حكم تقنية الفيديو التدخل والطلب من الحكم إلغاء الهدف بسبب استفادة غارسيا من موقعه المتسلل وهذا ما حصل فعلا.

2. الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 120، حيث قام لاعب برشلونة ليونيل ميسي بضرب لاعب بلباو فيلاليربي من دون كرة لكن الحكم لم ينتبه للقطة وهذا سلوك مشين يستحق الطرد. وبما أن الحكم كان يركز على اللقطة، طلب حكم تقنية الفيديو من الحكم الرئيسي المجيئ ومشاهدة اللقطة عبر الشاشة والأخير لم يتردد للحظة في الذهاب وإشهار بطاقة حمراء مستحقة بوجه قائد برشلونة ليونيل ميسي.

· ​بايرن ميونيخ​ 2-1 ​فرايبورغ​ ( الحكم الدولي الألماني كريستيان دينغيرت / المرحلة 16 من الدوري الألماني ):

1. الحالة الأهم في هذه المباراة كانت عند الدقيقة 5 حيث طالب بايرن ميونيخ بركلة جزاء عقب لمسة يد على مدافع فرايبورغ مانويل غولد بعدما لعب ليفاندوفسكي الكرة لكن الحكم أمر بمتابعة اللعب وقراره خاطئ فيد غولد كانت بعيدة عن جسمه وجعلت الجسم يبدو أكبر والحالة سهلة خاصة أن حكم تقنية الفيديو عارضه في القرار وطلب منه المجيئ ومشاهدة اللقطة مجددا لكن الحكم حتى بعد رؤيتها بقي مصرا على قراره وأغلب الظن أنه كان لديه تفسير خاطئ للمسة اليد وأخذ اعتبار قرب المسافة وهو اعتبار سقط ولم يعد في الحسبان بل التركيز الآن على وضع اليد وهل بعيدة عن الجسم أو لا، وبالتالي التفسير الخاطئ منع الحكم دينغيرت من فرصة تصحيح قراره الخاطئ رغم محاولة حكم تقنية الفيديو مساعدته قدر الإمكان لكن دينغيرت أمر باستمرار اللعب.

· ​نابولي​ 6-0 ​فيورنتينا​ ( الحكم الإيطالي دانييل تشيفي / المرحلة 18 من الدوري الإيطالي ):

1. الحالة الوحيدة الهامة في هذه المباراة كانت عند الدقيقة 70 حيث حصل احتكاك بين لاعب نابولي باكايوكو ولاعب فيورنتينا كاستروفيلي داخل منطقة الجزاء ليقوم الحكم باحتساب ركلة جزاء لمصلحة نابولي وقرار الحكم صحيح بكل تأكيد فكاستروفيلي ركل بوضوح قدم باكايوكو ولم يلعب الكرة أبدا، الحكم بسرعة ودون تردد أخذ القرار وهذا دل على تركيزه العالي رغم أن النتيجة كانت 4-0 لكن ذلك لم يؤثر على متابعته للعبة وتركيزه الجيد بها.