تحدثت إميلي روسو المرشح لرئاسة نادي ​برشلونة​ الاسباني عن إجراء ​الانتخابات​ في 24 كانون الثاني الجاري، في ظل الوضع الصحي الدقيق الناجم عن فيروس كورونا.

وأكد المرشح الرئاسي للنادي الكتالوني، ان الشيء المهم والمنطقي، هو تأجيل الانتخابات.

وقال روسو لصحيفة "ماركا" الإسبانية:" يجب أن نحمي صحة الناس، ويجب ألا تضيع أولوية قيم النادي".

وأكد روسو أنه يتفهم أن خوان لابورتا يريد إجراء الانتخابات، بسبب القوة التي يتمتع بها، لكنه لا يجب تعريض حياة الأعضاء للخطر، مطالباً مجدداً بتأجيلها.

وأضاف:" الوضع استثنائي، لذلك صحة وحياة شركائنا اهم الان".

بتصرف جوني خوري