يوم كروي طويل شهد العديد من المباريات الأوروبية القوية والمثيرة حيث كان لا بد لها أن تشهد الكثير من الحالات التحكيمية والتي سنتناولها من ناحية قانونية ونشرحها من وجهة نظر تحكيمية.

· قادش 3-1 ديبورتيفو ألافيس ( الحكم الإسباني ​خوسيه مارتينيز​ / المرحلة 18 من الدوري الإسباني ):

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 15 حيث سجّل لاعب قادش أليكس فيرنانديز هدفا لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل. لاعب قادش كان في موقف متسلل وهذا أمر واضح لا يختلف عليه اثنان لكن السؤال كان حول من هو آخر من لمس الكرة قبل وصولها إلى فيرنانديز المتسلل والذي أودع بعدها الكرة في الشباك.

هنا تدخل حكم تقنية الفيديو وراجع اللقطة التي بدت دقيقة وبعد عدة مراجعات، ووقت طويل نوعا ما تجاوز الدقائق الثلاث، تأكد حكم الفيديو بأن آخر من لمس الكرة كان مدافع ألافيس وبالتالي الكرة متعمدة أتت من لاعب منافس والتسلل سقط والهدف صحيح ليطلب من حكم الساحة احتسابه وهذا ما حصل بالفعل.

2. الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 21 مع مطالبة ديبورتيفو ألافيس بركلة جزاء عقب احتكاك بين لاعب قادش فالي ولاعب ألافيس ألبيرتو رودريغيز لكن الحكم أمر بمتابعة اللعب وقراره خاطئ. فالي أمسك رودريغيز وأوقعه أرضه مانعا إياه من الإرتقاء للعب الكرة العرضية وبالتالي ركلة جزاء كانت مستحقة لألافيس وهنا تدخل حكم تقنية الفيديو وطلب من الحكم المجيء ومشاهدة اللقطة مجددا وبالفعل بعد رؤيتها، غيّر الحكم رأيه وعاد واحتسب ركلة جزاء لمصلحة ألافيس مع منح فالي بطاقة صفراء لمنعه هجمة واعدة لمصلحة ألافيس.

· ​أودينيزي​ 1-2 ​نابولي​ ( الحكم الإيطالي فابريسيو باسكوا / المرحلة 17 من الدوري الإيطالي ):

1. الحالة الأهم في هذه المباراة كانت عند الدقيقة 13 حيث طالب نابولي بركلة جزاء بعد احتكاك بين لاعبه لوزانو ولاعب أودينيزي بونيفازي لكن الحكم أمر بمتابعة اللعب وقراءه خاطئ. لوزانو هو آخر من لعب الكرة لكن بونيفازي تدخل وعرقل لاعب نابولي عبر تدخل مباشر على قدمه والحكم أشار لركلة مرمى رغم أن المخالفة موجودة وهي قريبة من الحكم المساعد الذي كان عليه التدخل ومساعدة الحكم أيضا لكن هذا لم يحصل ليقوم حكم تقنية الفيديو ويطلب من الحكم المجيء ومشاهدة اللقطة وبالفعل بعدما رآها الحكم لم يتردد أبدا في تصحيح قراره الخاطئ واحتساب ركلة جزاء مستحقة لنابولي دون الحاجة لإشهار أي عقوبة إنضباطية.

· ​يوفنتوس​ 3-1 ​ساسولو​ ( الحكم الإيطالي دافيد ماسا / المرحلة 17 من الدوري الإيطالي ):

1. الحالة الأهم في هذه المباراة كانت عند الدقيقة 45 حيث قام أوبيانغ لاعب ساسولو بتدخل عنيف على قدم لاعب يوفنتوس كييزا ليقوم الحكم باحتساب ركلة حرة مباشرة ليوفنتوس ويمنح لاعب أودينيزي بطاقة صفراء لكن قرار الحكم خاطئ فأوبيانغ تدخل بشكل مباشر وبقوة مفرطة على ساق كييزا مستخدما مسامير الحذاء ما عرض اللاعب للخطر بشكل واضح وهذا لعب عنيف يستوجب إشهار البطاقة الحمراء بشكل مباشر وهنا تدخل حكم تقنية الفيديو وطلب من الحكم المجيء ومشاهدة اللقطة مرة أخرى ليغير الحكم قراره ويقوم بطرد أوبيانغ وهذا هو القرار الصحيح طبعا.