أكد حارس مرمى نادي ​برشلونة​، ​مارك أندري تير شتيغن​ أنه لا يشعر بالتوتر أمام أي لاعب معتبراً أنه يتحلى بدرجة تركيز كبيرة.

وصرح تير شتيغن لصحيفة "موندو ديبورتيفو": "سعيد لكوني حارساً للمرمى لأن كل شيء له أسبابه، أحب اللعب بقدمي ولن أغير هذه الطريقة لكوني حارساً للمرمى، لا أريد أن يتم اختزال هذه الصفة في ​بوسكيتس​ مع برشلونة فقط، لكنني أحاول المشاركة بقدر المستطاع في بناء الهجمات التي يشنها الفريق على مرمى المنافسين".

وتحدث الالماني عن أفضل تصدياته: "ليس واحدة فقط، لأنني استمتع بمركزي وقدرتي على التصدي للكرات، إذا تذكرنا العام الذي فزنا فيه بدوري أبطال أوروبا ولعبنا أمام بايرن ميونيخ، فربما يكون اختار التصدي الذي قمت به أمام ليفاندوفسكي خاصة وأننا لم نكن نؤدي بشكل جيد في تلك المباراة وكان من المهم ألا يسجلوا في مرمانا أي هدف".

وختم تير شتيغن بإختيار أصعب المهاجمين الذين واجههم: "هناك العديد خاصة وأنك تلعب أمام أقوى الفرق المحلية والأوروبية، لكن هناك مهاجم كان يتميز دائماً بالتمركز في منطق الجزاء بطريقة رائعة وهو أدوريز (مهاجم أتلتيك بلباو)، لكنني لا أشعر بالتوتر أمام أي لاعب لأنني أتحلى بدرجة تركيز كبيرة".

بتصرف – محمد قصير