ضمن فعاليات الجولة 11 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز " البريمرليغ "، انقاد نادي ايفرتون الى تعادل مخيب امام ​بيرنلي​ وبواقع 1-1 وهذا التعادل أضر بمصالح ابناء المدرب ​انشيلوتي​ حيث واصلوا تراجعهم في جدول الترتيب فيما يواصل بيرنلي تواجده في المركز الـ19.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي بيرنلي حيث نجحوا من خطف هدف التقدم في الدقيقة 3 عبر روبي برايدي بعد تمريرة حاسمة من آشلي ويستوود وبعدها حاول لاعبو ايفرتون القيام بردة فعل سريعة في محاولة للعودة الى اجواء اللقاء وسط تكتل لاعبي بيرنلي في مناطقهم الدفاعية واعتمادهم على الهجمات المرتدة، وتحصّل هدف البريمرليغ دومينك كالفري ليفين على فرصة مميزة لخطف هدف التعادل ولكن تسديدته تصدى لها الحارس نيك بوب ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف محقق وواصل ابناء المدرب كارلو انشيلوتي ضغطهم ولكن التنظيم الدفاعي للاعبي بيرنلي نجح في التصدي لهم ببراعة كبيرة وتحصّل لاعب بيرنلي كريس وود على فرصة ذهبية لخطف هدف ثاني ولكن الحارس جوردان بيكفورد تصدى لهم ببراعة كبيرة وفي الدقيقة 45 نجح الهداف ليفين من خطف هدف التعادل لايفرتون بعد تمريرة حاسمة من ريتشارليسون لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.

وكان الشوط الثاني باهتاً وقليل الفرص من الجانبين وتحصّل التوفيز على فرصة وحيدة خطرة ولكن الحارس نيك بوب تصدى لمحاولة خطيرة من جايمس رودريغيز ليحرمه من هدف محقق وبعدها انحصر الصراع اكثر في وسط الملعب، وحاول بعدها مدربي الفريقين اجراء بعض التبديدلات التكتيكية في محاولة لخطف هدف التقدم ونجح لاعبو ايفرتون من السيطرة على الكرة ولكن سيطرته كانت بدون اي فعالية هجومية تذكر في ظل تنظيم دفاعي مميز للاعبي بيرنلي لتغيب خطورة لاعبي الفريقين حيث فشل لاعبو بيرنلي من القيام بهجمات مرتدة سريعة، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة كثّف لاعبو ايفرتون ضغطهم على مرمى الخصم ولكن محاولاتهم كانت محدودة وبدون اي فعالية تذكر لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.