انتهت الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وشهدت المباريات الستة عشر في المجموعات الثمانية الكثير من الأمور والأحداث سنستعرضها في هذا التقرير.

1. ​بايرن ميونيخ​ تابع سلسلة اللا خسارة في دوري الأبطال و​سالزبورغ​ أحيا آماله

استمر بايرن ميونيخ في سلسلة اللاخسارة بعد تعادله خارج أرضه مع أتلتيكو مدريد 1-1، رغم اللعب بتشكيلة معظمها من الشباب ولاعبي الإحتياط، سجل البافاري هدفا متأخرا من ركلة جزاء فرض فيه التعادل على أتلتيكو الذي أضاع نقطتي ثمينتين كانتا كافيتين له من أجل ضمان التأهل لكن الوضع تغير حاليا فسالزبورغ فاز على لوكوموتيف موسكو 3-1 وبالتالي وصل الفريق النمساوي إلى المركز الثالث ولديه حاليا 4 نقاط مقابل 6 نقاط لأتلتيكو في المركز الثاني وستكون الجولة الأخيرة حاسمة حيث سيلتقيا وجها لوجه في مباراة يطمح سالزبورغ إلى الفوز فيها من أجل التأهل وتفجير مفاجأة كبرى بينما لا خيار أمام أتلتيكو سوى تجنب الخسارة إذا ما أراد الحفاظ على ماء وجهه وعدم الخروج من الباب الضيق لهذه المسابقة الأوروبية

2. اشتعال المجموعة الثانية و​ريال مدريد​ في وضع حرج

أصبحت الأمور في المجموعة الثانية معقدة للغاية خاصة بعدما شهدت هذه الجولة خسارة ريال مدريد أمام شاختار دونيتسك 2-0 فيما فاز إنتر ميلانو على بوروسيا مونشغلادباخ 3-2.

وأحيا إنتر ميلانو آماله في التأهل إذ رغم بقائه في المركز الأخير برصيد 5 نقاط لكن مع تصدر بوروسيا مونشغلادباخ للمجموعة برصيد 8 نقاط ووجود شاختار دونيتسك وريال مدريد برصيد 7 نقاط، ستكون الأمور مفتوحة على مصراعيها في ظل وجود حظوظ للفرق الأربعة في التأهل. المفاجأة كانت خسارة ريال مدريد والذي أصبح بشكل حقيقي أمام خطر الخروج من الدور الأول ما عقّد كثيرا من موقف المدرب زين الدين زيدان والذي لا يختلف اثنان بأن منصبه أصبح في خطر في حال ودع الفريق البطولة من الدور الاول.

3. بورتو رافق السيتي، ​مارسيليا​ حقق الفوز الأول وليفربول ضمن التأهل

حجز بورتو بطاقته في الدور الثاني بعدما تعادل مع ​مانشستر سيتي​ 0-0 ليصل إلى النقطة العاشرة في المركز الثاني خلف السيتي والذي لديه 13 نقطة في المركز الأول. وبعد فترة من الخسارات المتتالية، تمكن أولمبيك مارسيليا من تحقيق الفوز على أولمبياكوس 2-1 وهو حاليا لديه 3 نقاط مثل أولمبياكوس وستكون الجولة الأخيرة هي الفصل من ناحية التأهل من المركز الثالث لبطولة اليوروبا ليغ.

أما في المجموعة الرابعة، فضمن ليفربول تصدر المجموعة والتأهل في المركز الأول بعدما هزم أياكس أمستردام 1-0 ووصل للنقطة 12 مقابل تجمد رصيد أياكس عند 7 نقاط فيما أضاع أتالانتا فرصة الإبتعاد بالمركز الثاني بعدما رضي بتعادل إيجابي 1-1 أمام ميتيلاند وأصبح برصيده 8 نقاط لتستمر الأمور بين أياكس وأتالانتا في صراع التأهل والمباراة في الجولة الأخيرة بينهما هي من ستحدد مصير المتأهل.

4. ​تشيلسي​ هزم ​إشبيلية​ والحسم يتأجل في المجموعة السادسة

تمكن تشيلسي من حسم موقعة القمة بينه وبين إشبيلية لمصلحته 4-0 في ليلة تألق فيها جيرو وسجل رباعية تاريخية ليؤكد البلوز صدارته للمجموعة وتأهله من المركز الأول فيما سيتأهل إشبيلية كوصيف للمجموعة بينما ضمن كراسنودار الروسي التأهل من المركز الثالث إلى اليوروبا ليغ بعدما فاز على ستاد رين 1-0 ولديه حاليا 4 نقاط مقابل نقطة واحدة لستاد رين في المركز الأخير.

أما في المجموعة السادسة، فبعد التعادل الإيجابي بين بوروسيا دورتموند ولاتسيو وفوز كلوب بروج على زينيت سان بطرسبيرغ ليصبح في رصيد دورتموند 10 نقاط في المركز الأول مقابل 9 نقاط للاتسيو روما في المركز الثاني بينما يملك كلوب بروج 7 نقاط في المركز الثالث والجولة الأخيرة هي ستكون حاسمة من ناحية تحديد المتأهلين للدور الثاني مع أفضلية طفيفة لبوروسيا دورتموند ولاتسيو حيث أن تعادلها في آخر جولة سيكون كافي للتأهل.

5. لا جديد في المجموعة السابعة والمجموعة الثامنة ستحسم أمورها في الجولة الأخيرة

لم تحمل المجموعة السابعة والتي تضم برشلونة ويوفنتوس أي جديد حيث حسم كلاهما التأهل والمباراة الأخيرة بينهما ستكون هي الفيصل من أجل تحديد المتصدر.

وشهدت هذه المجموعة الحدث الأبرز وهي قيادة الحكمة الفرنسية ستيفاني فرابارت لمباراة يوفنتوس ودينامو كييف وكانت المرأة الأولى التي تقود مباراة في دوري الأبطال.

أما في المجموعة الثامنة، فبعد فوز باريس سان جيرمان على مانشستر يونايتد 3-1 وحسم آر بي لايبزيغ للمواجهة مع باشاك شهير 4-3، أصبح برصيد كل من البي أس جي واليونايتد ولايبزيغ 9 نقاط ما يعني أن كل شيئ وارد في الجولة الأخيرة من هذه المجموعة التي تشهد تنافسا شديدا مع أفضلية للبي أس جي والذي لديه مواجهة سهلة نسبيا مع باشاك شهير وقمة لايبزيغ ومانشستر يونايتد هي من ستحسم الأمور والتعادل فقط في هذه المباراة سيكفي اليونايتد كي يتأهل.