تحفل الجولة الخامسة من ​دوري ابطال اوروبا​ لكرة القدم بالكثير من المباريات الحماسية على مدى يومين هذا الاسبوع، الا ان مباراتين ستكونان محط انظار الكثيرين هذا اليوم، نظرا ًالى اهميتهما، وسنتوقف عند ابرز معانيهما قبل ساعات على انطلاقهما، والابرز تحديد المتأهل الى الدور الثاني.

بوروسيا مونشغلادباخ​ الألماني – ​إنتر ميلانو​ الإيطالي (الساعة 22.00 بتوقيت بيروت ):

يستضيف بوروسيا مونشغلادباخ الألماني صاحب المركز الأول في المجموعة الثانية برصيد 8 نقاط، إنتر ميلانو صاحب المركز الأخير برصيد نقطتين فقط. ويأمل الفريق الالماني في الخروج أقله بنتيجة التعادل والتي ستضمن له إلى حد كبير التأهل للدور الثاني. أما الإنتر فأمله ضئيل في التأهل ولا خيار لديه سوى تحقيق الفوز في هذه المباراة من أجل الحفاظ على حظوظه. ومع المدرب ​ماركو روز​، يلعب بوروسيا بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 حيث الذي نجح حتى الآن في تقديم أداء متزن دفاعيا وهجوميا حيث سجّل 14 هدفا في 4 مباريات بمعدل تهديفي وصل إلى 3،5 هدفا في المباراة الواحدة، الى جانب خط دفاع قوي لم تتلق شباكه إلا 4 أهداف. أما إنتر ميلانو مع المدرب ​أنطونيو كونتي​، فيلعب بالرسم التكتيكي 3-5-2 لكن الفريق يعاني من ناحية غياب الشخصية القوية والقدرة على فرض أسلوبه الهجومي وهذا ما يخلق الكثير من التذبذب التكتيكي في أداء الفريق الإيطالي والذي لم يقدم الشيء الكثير بشكل عام في هذه المنافسة.

ليفربول الإنكليزي​ – ​أياكس أمستردام​ الهولندي (الساعة 22.00 بتوقيت بيروت ):

يستضيف ليفربول الإنكليزي متصدر المجموعة الرابعة برصيد 9 نقاط، أياكس أمستردام الهولندي صاحب المركز الثاني برصيد 7 نقاط في مباراة قوية ومنتظرة. سيلعب ليفربول بأفضلية مزدوجة، فالتعادل يفيده كما الفوز، ولكن الخسارة غير مسموح بها. أما أياكس ففي ظل وجود أتالانتا بنفس رصيد نقاطه، فالفوز سيكون مطلبا لتعزيز حظوظه في التأهل للدور الثاني. ومع المدرب ​يورغن كلوب​، يلعب ليفربول بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث يعاني الفريق في الفترة الأخيرة من كثرة الإصابات والغيابات إضافة إلى عدم التأقلم مع ضغط المباريات الكبير، وهو ما اشتكى منه المدرب مراراً وبشكل علني.

في المقابل، يعتمد المدرب ​إريك تين هاغ​ على اسلوب 4-3-3 وسيسعى قدر الإمكان إلى اللعب بهدوء مع إظهار أنه ند لليفربول ومحاولة حصر اللعب في خط الوسط، واللجوء الى السرعة في التحول من الدفاع إلى الهجوم واستغلال بعض المشاكل بين خطي الوسط والدفاع لليفربول، ما يضعنا أمام مباراة قوية يضعب التكهن بنتيجتها.