بعد الإستفاقة التي شهدتها ملاعب كرة القدم في لبنان، مع عودة البطولات المحليّة، لا سيما بطولة الدوري اللبناني للدرجة الأولى، عادت وتوقفت حركة النشاط الكروي بقرار الحكومة اللبنانية الذي قضى بإقفال البلاد من الـ14 إلى 30 من شهر تشرين الثاني الجاري بسبب إنتشار فيروس كورونا، علما انه كان من المقرر إقامة مباريات الجولة السابعة في الـ21 والـ22 من الشهر نفسه.

وعمدت بعض الأندية على إستكمال التمارين قدر المستطاع، في حين، لم تتمكن أندية أخرى من خوضها، الأمر الذي سيدفع ​الإتحاد اللبناني لكرة القدم​ إلى منح كل الفرق على أقل أسبوعا واحدا للتحضير قبل العودة لإستئناف البطولة.

نادي ​البرج​ كان أحد الأندية الذي واصل تمارينه خلال الفترة الأخيرة إستعدادا للمرحلة المقبلة، هذا ما أكّده لنا مدير فريق البرج ​علي رحّال​ في حوار مع صحيفة "السبورت" الإلكترونية.

وقال رحّال: "بلدية برج البراجنة ورئيس الوقف في المنطقة سمحا لنا في فتح الملعب وخوض التمارين ونشكرهما على ذلك، ونحن تعهّدنا أن نتحمّل المسؤولية، وأن نلتزم الإجراءات الوقائية اللازمة في ظل أزمة فيروس كورونا، ونحن نتقدّم بالشكر الكبير لهما".

وأضاف: "من دون شكّ توقيف الدوري في هذا التوقيت أثّر وسيؤثر على كل الأندية، خصوصا تلك التي لم يُسمح لها بخوض التمارين في ظل الإجراءات الأمنية التي فُرضت، ناهيك عن هذا التوقف سيؤثر على مردود اللاعب اللبناني، الجميع يعلم أن اللاعب اللبناني ليس محترفا، وبالتالي سيؤدي ذلك إلى هبوط المستوى".

وعن إستقالة المدرب ​محمد الدّقة​، وتعيين المدرب ​فؤاد حجازي​ بديلا له، قال رحّال: "المدرب فؤاد حجازي غني عن التعريف، هو لاعب دولي سابق ولديه خبرة طويلة، الادارة لديها ثقة كبيرة به ونأمل ان ينجح في مهامه، وبالكابتن ​حسين طحان​ الذي اصبح مساعدا للمدير الفني".

وعن هدف البرج هذا الموسم: "هدف البرج هو احتلال مركز بين الستة الاوائل في الدوري، ونأمل ان نحقق هذا الامر، والاهم هو استمرار الفريق بين اندية الطليعة في الدرجة الاولى خلال الموسم المقبل".