ضمن فعاليات الجولة 11 من منافسات ​الدوري الاسباني​ " ​الليغا​ "، سقط فريق ​ريال مدريد​ مجدداً بشكل مفاجئ بنتيجة 2 - 1 امام فريق ​ديبورتيفو الافيس​ في اللقاء الذي اقيم بدون حضور الجماهير بسبب انتشار فيروس كورونا على ارض ملعب ألفريدو دي ستيفانو، الذي شهد دقيقة صمت تكريماً لرحيل اسطورة الارجنتين دييغو ارماندو ​مارادونا​ كما وضع قميصه رقم 10 برفقة المنتخب الارجنتيني على مقعد مخصص له في المدرج.

وبالعودة الى مجريات اللقاء، فقد خطف الضيوف هدف السبق مبكراً في الدقيقة الرابعة بعد ان لمس لاعب ​الميرينغي​ الدولي ​ناتشو​ الكرة بيده داخل المنطق، لينجح ​لوكاس بيريز​ بركن الكرة في شباك الحارس ​كورتوا​ وبعد ذلك انتفض اصحاب الارض وحاولا مراراً خطف التعادل لكنهم اخفقوا بينما استفاد الافيس من الهجمات المرتدة الخطيرة التي انهك بها دفاعات الملكي، وفي منتصف الشوط، اصيب العائد ايدينت ​هازارد​ لتتفاقم مصائب المدرب الفرنسي ​زيدان​ الذي سرعان ما استعجل بتبديله وادخل البرازيلي رودريغو لكن النتيجة لم تتغير وانتهى هذا الشوط بنتيجة 1 - 0.

وفي الشوط الثاني، وبعكس التوقعات ضاعف الضيوف النتيجة سريعاً في الدقيقة 48 عن طريق اللاعب خوسي لويس سامارتين ماتو بعد تسديدة الحارس كورتوا الخاطئة التي تسببت بمضاعفة النتيجة، قبل أن يحاول زيزو باجراء المزيد من التبديلات للعودة بالنتيجة، ولكن الامور لم تسير كما تمنى الفرنسي الى ان اتت الدقيقة 85 حتى قلص البرازيلي ​كاسيميرو​ الفارق بتسجيله هدف اشعل الدقائق الخمسة الاخيرة لكن الميرينغي لم يستفد من ذلك ليسقط على ارضه بنتيجة 2 - 1 امام ديبورتيفو الافيس.