ضمن فعاليات الجولة 10 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز " ​البريميرليغ​ "، انقاد نادي ​ليفربول​ الى التعادل امام ​برايتون​ وبواقع 1-1 وبهذا التعادل خطف الريدز صدارة الترتيب من توتنهام هوتسبيرز فيما يواصل برايتون تواجده في المركز الـ16.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي الليفر حيث اهدر محمد صلاح فرصة ذهبية امام المرمى بعد تسديدة جانبت القائم وبدوره ردّ عليه لاعب برايتون آرون كونولي بتسديدة مضادة مرت بمحاذاة قائم الحارس ​اليسون بيكير​، وشهدت الدقيقة 20 ضربة جزاء لبرايتون بعد خطأ من مدافع الليفر نيكو ويليامز ولكن ​نيل موباي​ فشل في ترجمتها بعد ان سدد ضربة الجزاء بمحاذاة القائم،وبعدها اضطر المدرب ​غراهام بوتر​ الى اخراج موباي للاصابة ليدخل مكانه لياندرو تروسار وفي الدقيقة 34 الغى حكم اللقاء هدف لمحمد صلاح بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية الفيديو ولم تشهد الدقائق الاخيرة فرصة خطرة من الجانبين لنحصر الصراع اكثر في وسط الملعب ولينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

وفي الشوط الثاني تحسن اداء برايتون في ظل تراجع اداء لاعبي الليفر في البداية وتحصّل داني ويلباك على فرصة مميزة لمنح برايتون هدف التقدم ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم ومن اولى هجمة منسقة لابناء المدرب ​يورغن كلوب​ تمكن ​ديوغو جوتا​ من منح الريدز هدف التقدم في الدقيقة 60 بعد مجهود فردي رائع من البرتغالي وتمريرة حاسمة من محمد صلاح، وبعدها اجرى المدرب بوتر تبديل هجومي في فريقه حيث ادخل آدم لالانا مكان كونولي وبعدها ادخل المدرب كلوب مهاجمه ساديو ماني مكان محمد صلاح مما اثار حفيظة النجم المصري، وبعدها تحصّل لاعب برايتون سولومون مارش على فرصة مميزة ولكن الحارس بيكير تصدى له ببراعة كبيرة، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول لاعبو برايتون الضغط بقوة في محاولة لخطف هدف التعادل وبدوره حاول لاعبو ليفربول شنّ هجمات مرتدة على مرمى الخصم وفي الدقيقة 83 خطف ماني الهدف الثاني للريدز ولكن حكم اللقاء عاد والغاه بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية الفيديو وفي الدقيقة 92 منح حكم اللقاء ضربة جزاء لبرايتون نجح باسكال غروس من ترجمتها بنجاح لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.