أجاب مدافع ​برشلونة​، ​جيرارد بيكيه​ على أسئلة عدد من الأطفال المتعافين من مرض السرطان في مقابلة عبر الفيديو تحدث فيها عن ناديه وبقاء ليونيل ميسي ورحيل لويس سواريز.

وعلّق بيكيه على رحيل سواريز موضحاً: " شعرت بالأسف لرحيله، لأنه كان زميلاً في الفريق أمضى سنوات عديدة في النادي، كما لو أنك فقدت زميلاً في المدرسة كنت معه لفترة طويلة".

ولدى سؤاله عن إمكانية بقاء ميسي أشار: "عليك أن تسأل ليو، لا أعلم، نحن جميعاً ننتظره هنا، لكنه قرار شخصي للغاية، لطالما استمر بارتداء قميص برشلونة، فهناك دائماً أمل، ونأمل أن يتم إغوائه حتى يتمكن من البقاء لسنوات أخرى".

وحول إمكانية تسلم رئاسة برشلونة يوماً ما أجاب: "ما زلت لاعباً وعندما تكون لاعباً لا يمكنك ترشيح نفسك، لكنك لن تعرف ذلك في المستقبل، انا مستعد تماماً للعمل كرئيس إذا رأيت يوماً ما أنه يمكنني المساهمة حقاً في النادي، إذا لم يكن كذلك، فلن أفعل، إنه شيء سأقرره في المستقبل، هذه رغبة لطالما حلمت بها".

وختم بيكيه بالحديث عن صداقاته داخل النادي: "كانت لدينا علاقة رائعة مع بويول ولا تزال، وهناك فابريغاس في الصغر، والآن هناك مجموعة نتعايش معها بشكل جيد، ونقضي كل الوقت معاً تقريباً، سيرجي روبرتو، بوسكيتس، ألينا، ميسي... كنا معاً لسنوات عديدة ولدينا الكثير من العلاقات".

بتصرف – محمد قصير