لم يتمكن ​دييغو جونيور​، نجل الأسطورة الارجنتينية الراحل دييغو أرماندو ​مارادونا​ من السفر إلى الأرجنتين لحضور جنازة والده؛ بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ورحل مارادونا عن عمر يناهز 60 عامًا، بعد تعرضه لأزمة قلبية حادة.

ونعى دييغو جونيور والده، عبر حسابه على "إنستغرام"، حيث نشر مقطع فيديو لعيد ميلاد مارادونا الأخير، وكتب عليه: "أتمنى أن أقضي هذا اليوم بشكل مختلف، ونسيان هذه اللحظة الصعبة على الأقل لبضع ساعات".



وأضاف:" الآن أجد نفسي بعيدًا عنك، وأتمنى لك أن تبتسم وتكون سعيدًا دائمًا".

كما نشر صورة لملعب سان باولو، وكتب عليها:" لن يموت قبطان والدي أبدًا"، أما الصورة الثانية، فكانت للاعبي ​نابولي​ وهم ينعون والده.

بتصرف جوني خوري