تجمّع عدد كبير من الجماهير خارج القصر الرئاسي في مدينة بوينس أيريس، لإلقاء تحيّة الوداع الأخيرة على أسطورة كرة القدم الارجنتينية دييغو أرماندو ​مارادونا​، الذي توفي يوم الأربعاء، عن عمر 60 عاما، بعد تعرضه لأزمة قلبية حادة. وقام المنظمون بإدخال الجماهير واحدا تلو الآخر، والبعض منهم قام برمي قمصان وأعلام ورموز أخرى على نعش دييغو، في مشهد مؤثر.

نبقى مع الأخبار المتعلقة بوفاة مارادونا، حيث علق ألفريدو كاهي، أحد أطباء النجم الارجنتيني، قائلا: " نحن نتحدث عن وفاة غير عادية، لم تتم معاملة دييغو بشكل صحيح، كان يجب أن يدخل المستشفى، لا يمكن أن يخرج مريض بعد أسبوع فقط في حالته، إرساله إلى المنزل كان عما غبيا، وبعد ذلك كان يجب أن يكون بجانبه طبيب مناسب يمكنه مساعدته في حالات الطوارئ".

في حين، عبّر عبّر ماتياس مورلا، محامي عن إستيائه معتبر أن هناك تقصيرا قد حصل في التعامل مع الحالة الصحيّة لدييغو. وقال: " لقد استغرق وصول سيارة الإسعاف أكثر من نصف ساعة، وكانت جريمة حمقاء، هذه الحقيقة يجب ألا تمر مرور الكرام وأطلب منك التحقيق حتى النهاية. لا يمكن تفسير أنه لمدة 12 ساعة لم يكن لدى دييغو أي اهتمام أو فحوصات من قبل موظفي الصحة".

وتقام الليلة مباريات الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة الدوري الاوروبي.

عربيًا، قرّر ​الاتحاد السوري​ لكرة القدم طرد اللاعب ​عمر خريبين​، من المنتخب السوري بشكل نهائي وأوقفه عن الأنشطة المتعلقة بالاتحاد كافة مدى الحياة.

وفي المصارعة، كشف المصارع السابق والممثل ​دواين جونسون​ المعروف بإسم ذا روك عن النصيحة التي قدمها له مالك اتحاد المصارعة WWE ​فينس ماكمان​ خلال أيامه الأولى في عالم المصارعة. وقال ذا روك: "كما تعلم، أخبرني فينس ماكمان، الذي كان صديقًا مقربًا جدًا لي ولا يزال حتى اليوم، بأنني يجب أن أخرج إلى هناك، وعلي أن أبتسم، قال عليك فقط أن تبتسم. كان ذلك خلال سنتي الأولى".

متفرقات دولية ومحلية:

- أفادت بعض الأوساط أن لاعب نادي النّجمة خالد تكه جي، قد تعافى من فيروس كورونا.

- قرر نادي ​نابولي​ تغيير إسم ملعبه، من سان باولو، إلى دييغو أرماندو مارادونا.

- كشفت صحيفة كوريري ديلو سبورت الايطالية، أن دييغو سيناغرا، نجل النجم الارجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، لن يتمّكن من حضور جنازة والده في الارجنتين، بسبب إصابته بفيروس كورونا، حيث يعاني من إلتهاب في رئته، ولن يُسمح له بمغادرة المستشفى في مدينة نابولي حيث يتواحد، والسّفر إلى بوينس أيريس.

- أكّد نادي مانشستر يونايتد، أن المباريات التي ستقام على ملعبه في أولد ترافورد ستبقى بلا جماهير حتّى إشعار آخر، وذلك على ضوء قرارات الحكومة المتعلقة بفيروس كورونا ومسألة عودة الجماهير للمدرجات مرة أخرى، حيث تم إعتبار مدينة مانشستر من الفئة الثالثة.