أشار اللاعب جوردان ​هندرسون​ إلى أن نادي ​ليفربول​ أخطأ عندما دعم زميله السابق لويس ​سواريز​ خلال حادثة العنصرية التي شملت مهاجم الأوروغواي وباتريس إيفرا في عام 2011.

وقال هندرسون: "إذا نظرنا إلى الوراء الآن، فأنا لست متأكدًا من أن النادي أو الجميع تعاملوا معها بأفضل طريقة. من وجهة نظر اللاعب، كان تركيزنا على لويس وكيفية حمايته، لكننا في الحقيقة لم نفكر في باتريس إيفرا".

وأضاف: "أعتقد أننا أخطأنا. إذا أراد الناس إلقاء اللوم علي، فسأتحمل المسؤولية الكاملة كلاعب".

ترجمة صفوان شامي