أكّد نادي ​مانشستر يونايتد​، أن المباريات التي ستقام على ملعبه في أولد ترافورد ستبقى بلا جماهير حتّى إشعار آخر، وذلك على ضوء قرارات الحكومة المتعلقة ب​فيروس كورونا​ ومسألة عودة الجماهير للمدرجات مرة أخرى، حيث تم إعتبار مدينة مانشستر من الفئة الثالثة.

وقال النادي الانكليزي: "هذا يعني أن المباريات المقامة على أولد ترافورد، ستستمر خلف الأبواب المغلقة حتى إشعار آخر، خططنا للترحيب بعودة المشجعين بأمان إلى أولد ترافورد متقدمة للغاية، ونتطلع للقيام بذلك بمجرد حصولنا على الضوء الأخضر".

وختم النادي: "سنواصل العمل مع السلطات المحلية لوضع اللمسات الأخيرة على خططنا، حتى نتمكن من التحرك بسرعة عندما يتم السماح بعودة الجماهير".

بتصرف محمد بزّي.