سيكون محبو كرة القدم الأوروبية على موعد مع ثماني مباريات أخرى من العيار الثقيل ضمن اليوم الثاني من فعاليات الجولة الرابعة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم من المجموعة الأولى حتى المجموعة الرابعة حيث سنتعرف سوية على أبرز مبارتين في سهرة اليوم والتي لا ننصح قرائنا الأعزاء بتفويتها أبدا.

· ​إنتر ميلانو​ الإيطالي – ​ريال مدريد​ الإسباني ( الليلة الساعة 22.00 بتوقيت بيروت ):

يستضيف إنتر ميلانو الإيطالي صاحب المركز الأخير برصيد نقطتين ريال مدريد صاحب المركز الثالث برصيد 4 نقاط في قمة قوية بين الفريقين.

ويعلم إنتر ميلانو بأن أي نتيجة غير الفوز ستعني تصعيب مهمته في التأهل للدور الثاني أما ريال مدريد فوضعه ليس بأفضل ويجب عليه الفوز كي يتجنب الدخول في حسابات معقدة في آخر الجولات.

ومع المدرب ​أنطونيو كونتي​، يتوقع أن يعتمد إنتر ميلانو على الرسم التكتيكي 3-5-2 مع إيجاد الكثافة العددية في خط وسط الملعب والتحول في الحالة الدفاعية إلى الرسم التكتيكي 5-3-2 مع ضرورة أن يكون الفريق واعيا من الناحية التكتيكية ويتجنب ارتكاب الأخطاء الدفاعية ويستغل فرصه الهجومية كما يجب أما ريال مدريد مع المدرب زين الدين ​زيدان​ فهو يعتمد على الرسم التكتيكي 4-3-3 والفريق عليه إثبات شخصيته الحقيقية واللعب بقوة وصلابة أكثر في خط الوسط مع القتال على كل كرة وحماية ظهر الخط الدفاعي من الهجمات العكسية لأن الفريق في الآونة الأخيرة يلعب بشكل متذبذب مع غياب القائد الحقيقي لخط الوسط وهذا ما يؤثر على كافة الخطوط.

· ​ليفربول​ الإنكليزي – ​أتالانتا​ الإيطالي ( الليلة الساعة 22.00 بتوقيت بيروت ):

يستضيف ليفربول متصدر المجموعة الرابعة برصيد 9 نقاط أتالانتا الإيطالي صاحب المركز الثالث برصيد 4 نقاط في مباراة مهمة لكلا الفريقين. ويسعى ليفربول لتحقيق الفوز من أجل ضمان التأهل من المركز الأول بشكل رسمي أما أتالانتا فهو يخوض منافسة شرسة مع أياكس على المركز الثاني آخر بطاقات التأهل ويحتاج للخروج من المباراة بنتيجة إيجابية.

ومع المدرب يورغن كلوب، يلعب ليفربول بالرسم التكتيكي 4-3-3 وسيعتمد على القوة التكتيكية التي لديه مع خطوط ثلاثة متقاربة من بعضها البعض وقدرة على التحكم بإيقاع اللعب والضغط المتواصل في خط الوسط ما يصعب دائما من مهمة الخصم وهذا ما يعلمه أتالانتا تماما والذي مع مدربه جان بيير ​غاسبيريني​، يلعب بالرسم التكتيكي 3-4-2-1 حيث يأمل في تشكيل منظومة دفاعية متماسكة أمام ليفربول تقدر على تعطيل مفاتيح الأخير الهجومية ثم الإنطلاق بشكل سريع من الدفاع إلى الهجوم وهذه تعتبر نقطة قوة الفريق الإيطالي رغم أنه في الآونة الأخيرة لديه مشاكل دفاعية كبيرة يجب عليه حلها وهذا يعود للطريقة التي سيحضر بها المدرب غاسبيريني فريقه لهذه المباراة المهمة.