اكد الهداف التاريخي لنادي ​مان يونايتد​ ​واين روني​ أن أربعة أندية أرادت التعاقد معه في عام 2010 عندما دخل في خلاف مع السير أليكس فيرغسون.

وذكر الغولدن بوي أن ​ريال مدريد​ و​برشلونة​ كانا من بين الأندية الراغبة في التعاقد معه في عام 2010 أثناء وجود رونالدو في ريال مدريد وميسي في برشلونة.

وصدم روني العالم من خلال تقديم طلب رحيل عن مانشستر يونايتد ولمدة 48 ساعة كان أكثر المطلوبين في كرة القدم حيث طاردت فرق من إنكلترا وإسبانيا اللاعب للتوقيع معه.

في النهاية، انتهى الأمر بتجديد واين روني لعقده مع مانشستر يونايتد بتوقيع عقد جديد طويل الأمد وبعدها استمر بسعادة في ترسيخ إرثه في أولد ترافورد إلى أن أصبح الهداف التاريخي للنادي على الإطلاق.

بتصرف رولان حبيقة.