اقيمت مباريات مهمة في الدوريات الاوروبية الكبرى يوم امس السبت، وتناقل محبو ومشجعو الاندية آراءهم حول ما حملته من معطيات واحداث، وبالاخص قرارات الحكام الذين تولوا قيادة هذه المبارات. وسنتوقف في ما يلي عند ثلاث مباريات للحديث عن ركلات جزاء اثرت على النتيجة بشكل عام.

مانشستر يونايتد​ 1-ويست بروم ألبيون صفر ( الحكم الدولي الإنكليزي ديفيد كوت):

الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 46، مع احتساب الحكم ركلة جزاء لمصلحة لاعب ويست بروميشكالاغر بعد احتكاكهبلاعب مانشستر يونايتد برونو فيرنانديز. قرار الحكم خاطئ ففيرنانديز ركل الكرة بشكل واضح ولم يلمس قدم كالاغر الذي سقط أرضا لوحده، لكن الحكم وقع في الفخ وقدّر الحالة بشكل خاطئ. فاضطر حكم الفيديو الى التدخل والطلب من الحكم مراجعة اللقطة عبر الشاشة من أرضية الملعب، وهذا ما حصل فعلا، حيث تراجع الحكم عن قراره وألغى ركلة الجزاء، بفضل تدخل إيجابي من حكم تقنية الفيديو الذي أنقذ الموقف وصحح قرار الحكم.

الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 53، حيث قام الحكم باحتساب ركلة جزاء لمصلحة مانشستر يونايتد بعد لمسة يد على مدافع ويست برومبش ألبيون فورلونغ. قرار الحكم صحيح فيد فورلونغ كانت في وضع غير طبيعي وبعيدة عن جسمه حيث جعلت الجسد يبدو أكبر ووقفت في مسار الكرة وليس العكس، والحكم كان في موقف جيد سمح له برؤية الحالة كما يجب وتقديرها بالشكل الصحيح.

توتنهام 2- مانشستر سيتي صفر ( الحكم الإنكليزي مايك دين):

في الدقيقة 27، سجل لاعب مانشستر سيتي إيميريك لابورت هدفا لكن لاعبي توتنهام طالبوا باحتساب لمسة يد على خيسوس لاعب السيتي، حيث استعمل يده لترويض الكرة قبل تمريرها لزميله لابورت. قرار الحكم باحتساب الهدف خاطئ، فخيسوس بالفعل استعمل يده لترويض الكرة قبل تمريرها بشكل سريع للابورت، وبالتالي الهدف كان نتاجا عن لمسة يد وهو أمر يرفضه قانون اللعبة، وهنا تدخل حكم تقنية الفيديو وطلب من الحكم مشاهدة اللقطة عن قرب، وبالتالي بعدما رأى الحكم اللقطة، صحح قراره الخاطئ وألغى الهدف وقام باحتساب ركلة حرة مباشرة لمصلحة توتنهام.

فياريال 1- ​ريال مدريد​ 1( الحكم الدولي الإسباني أليخاندرو هيرنانديز):

في الدقيقة 75، احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة فياريال بعد احتكاك بين حارس ريال مدريد كورتوا ولاعب فياريال شوكويزي. قرار الحكم لان كورتوا عمد الى عرقلة شوكويزي الذي تخطاه، فسقط ارضاً. ورغم أن الحكم كان بعيداً نسبيا عن الحالة نتيجة بطء قراءة اللعب لديه، لكنه امتلك زاوية رؤية واضحة سمحت له باتخاذ القرار الصحيح وهو احتساب ركلة جزاء مستحقة تماما لفياريال.