تعود عجلة كرة القدم الأوروبية إلى الدوران على مستوى الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى بعد فترة من التوقف الدولي. دعونا الآن نتعرف سوية على أبرز خمس مباريات ستلعب هذا الاسبوع.

1. ​موناكو​ – ​باريس سان جيرمان​ ( الجمعة الساعة 22.00 بتوقيت بيروت / المرحلة 11 من الدوري الفرنسي):

يستقبل موناكو صاحب المركز السادس برصيد 17 نقطة باريس سان جيرمان صاحب المركز الأول برصيد 24 نقطة في قمة مباريات المرحلة الحادية عشر من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويأمل موناكو في الخروج بنتيجة إيجابية في ما الفريق الباريسي يريد تعزيز صدارته.

ومع المدرب نيكو كوفاتش، يلعب موناكو بالرسم التكتيكي 4-4-2 ويقدم كرة هجومية مسجلا 17 هدفا لكنه عليه التحسين في الخط الخلفي لعدم تلقية اهداف وهو لن يلجأ للعب مباراة مفتوحة أمام منافسه بل سيحاول تهدئة اللعب وامتصاص الفورة الهجومية المتوقعة للفريق الباريسي والذي يلعب مع مدربه توماس توخيل بالرسم التكتيكي 4-3-3 والذي يمتلك خط هجوم قوي سجل 23 هدفا وتلقت شباكه 3 أهداف وهذا يعكس الترابط التكتيكي والقوة الهجومية للفريق الذي يملك لاعبين مميزين في كافة الخطوط قادرة على كسر الجدار الدفاعي للاعبي المنافس.

2. ​بايرن ميونيخ​ – ​فيردر بريمن​ ( السبت الساعة 16.30 بتوقيت بيروت / المرحلة 8 من الدوري الألماني):

يستضيف بايرن ميونيخ صاحب المركز الأول برصيد 18 نقطة فيردر بريمن صاحب المركز التاسع برصيد 10 نقاط.

ويأمل بايرن ميونيخ في استكمال نتائجه الإيجابية والبقاء وحيدا في صدارة الدوري أما فيردر بريمن فيريد الخروج من ملعب أليانز أرينا بنتيجة إيجابية تساعده على التقدم أكثر للأمام.

ومع المدرب هاينز ديتر فليك، يلعب بايرن ميونيخ بالرسم التكتيكي 4-3-3 ولديه لاعبين على مستوى عالي وقادرين دائما على إيجاد الحلول الهجومية مع وجوب التركيز في الشق الدفاعي خاصة أن الفريق اهتزت شباكه 11 مرة في 7 مباريات وهو رقم لا يليق بالفريق البافاري أما فيردر بريمن مع المدرب فلوريان كونهفيلدت، فهو يلعب بالرسم التكتيكي 3-4-2-1 وهو يلعب بطريقة دفاعية مع اغلاق كافة الممرات امام المنافس ليتحول للعب بالرسم التكتيكي 5-4-1والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة التي قد تكون فعالة امام مشاكل دفاع البافاري .

3. ​أتلتيكو مدريد​ – ​برشلونة​ ( السبت الساعة 22.00 بتوقيت بيروت / المرحلة 10 من الدوري الإسباني):

يستقبل أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثالث برصيد 17 نقطة برشلونة صاحب المركز الثامن برصيد 11 نقطة في قمة مباريات المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويريد أتلتيكو مدريد إكمال بدايته الناجحة في هذا الموسم والتي فرضته منافسا قويا على اللقب أما برشلونة فيأمل أن تكون هذه المباراة بمثابة الإنطلاقة الحقيقية له لهذا الموسم بعد بداية متقلبة ومتعثرة.

ومع المدرب دييغو سيميوني، يلعب أتلتيكو مدريد بالرسم التكتيكي 3-4-2-1 حيث تبدو وبوضوح بصمة المدرب سيميوني المتجددة في هذا الموسم مع أداء هجومي مميز واستمرار الفريق بقوته الدفاعية المعهودة حيث لم تهتز شباكه هذا الموسم إلا مرتين أما برشلونة مع المدرب رونالد كومان والذي يفضل الإعتماد على الرسم التكتيكي 4-2-3-1، فعليه أن يتمكن من فرض السيطرة على خط وسط الملعب والإعتماد على أسلوب جماعي في الشق الهجومي وليس فقط على ليونيل ميسي من أجل فتح كوة في الجدار الدفاعي الصلب لاتلتيكو وعدم السماح له ببناء هجمات مرتدة سريعة ومنظمة قد تكون مزعجة لمدافعي البرسا.

4. ​ليفربول​ – ​ليستر سيتي​ ( الأحد الساعة 21.15 بتوقيت بيروت / المرحلة 9 من الدوري الإنكليزي):

يستقبل ليفربول صاحب المركز الثالث برصيد 17 نقطة ليستر سيتي المتصدر برصيد 18 نقطة في قمة مباريات المرحلة التاسعة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ويريد ليفربول تحقيق الفوز من أجل خطف الصدارة وإثبات بأنه ما زال الفريق الأقوى على الساحة أما ليستر سيتي فيهدف إلى تكرار بدايته المميزة وعدم التراجع في هذه المواجهة المهمة.

ومع المدرب يورغن كلوب، يلعب ليفربول بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث سيتعين على المدرب كلوب إيجاد الحلول الهجومية اللازمة والتحسن في الشق الدفاعي حيث اهتزت شباك الفريق 16 مرة هذا الموسم.

أما ليستر سيتي مع المدرب براندن رودجرز، فهو يلعب بالرسم التكتيكي 3-4-2-1 وهو مترابط بين الخطوط الثلاثة ولديه القدرة على تضييق المساحات كما مبادلة المنافس في الهجمات وعدم الإكتفاء بلعب أدوار دفاعية ولن تحسم إلا بسبب بعض التفاصيل الصغيرة.

5. ​نابولي​ – إي سي ​ميلان​ ( الأحد الساعة 21.45 بتوقيت بيروت / المرحلة 8 من الدوري الإيطالي):

يستضيف نابولي صاحب المركز الثالث برصيد 14 نقطة إي سي ميلان صاحب المركز الأول برصيد 17 نقطة في قمة مباريات المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويعلم نابولي بأن في حال الفوز فسيضرب عصفورين بحجر واحد، أما ميلان فهو يريد العودة من نابولي بالنقاط الثلاثة خاصة في ظل المنافسة الشرسة الدائرة على مركز الوصافة.

ومع المدرب جينارو غاتوزو، يلعب نابولي بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 إذ أن الإنضباط الدفاعي بجانب حسن الإنتشار في أرضية الملعب والسرعة في التحول من الدفاع إلى الهجوم والعكس، سيكون ورقة نابولي الرابحة في هذه المواجهة فيما ميلان مع مدربه ستيفانو بيولي فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 ويبدو الفريق بحلة إيجابية من كافة النواحي خاصة على الصعيد التكتيكي والصعيد الفني مع شخصية متماسكة وقدرة على مجاراة أي منافس مهما بلغت قوته التكتيكية وستكون هذه المواجهة فاصلة بين الإثنين مع عدم المبالغة في اللعب الهجومي والرغبة في الخروج بنتيجة التعادل على الأقل قد تكون أفضل من أي مغامرة في أسلوب اللعب لن يكون مضمونا.