كشف موقع جيانلوكا دي مارزيو، عن حادثة لطيفة حصلت خلال مباراة السّنغال و​غينيا بيساو​، في التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس أمم أفريقيا، والتي أقيمت في غينيا بيساو.

وقال الموقع، أن ​ساديو ماني​، نجم ​ليفربول​ والمنتخب السنغالي، إلتقى بعد المباراة بصديقٍ سابق، ويُدعى "سولو" حيث كانا صديقين مقرّبين جدا في السنغال، ولعبا سويا كرة القدم في الصّغر، قبل أن يسافر ماني إلى أوروبا، في حين إختار سولو الدخول إلى السلك العسكري.

ولفت الموقع إلى أنه صودف تواجد "سولو" في الملعب وكانت مهمّته إدارة أمن المباراة، وإلتقى بعد نهايتها بماني، وعرض عليه صورة قديمة تجمعهما.

ترجمة محمد بزّي.