كشف نادي ​ليفربول​ الإنكليزي أنه لن يجري تدريبات الفريق في مركز ميلوود مرة أخرى وبشكل رسمي، بعد أن تم تسليمه إلى شركة "توروس" المالكة الجديدة.

وجاء في بيان ليفربول: "نودع بقلب مثقل ومغرم بميلوود، مركز تدريبنا على مدار السبعين عاما الماضية، ومع ذلك سيظل دائما متأصلا في نسيج النادي، الآن ننتقل إلى مركز أكسا الجديد والذي سيبدأ قريبا في إنشاء المزيد من النجاح".

وفي السياق، سينتقل ليفربول الآن إلى مركز تدريب أكسا الجديد في كيربي، على مشارف ليفربول.

بتصرف صفوان شامي