تحدثت تقارير صحفية عن إمكانية عقد صفقة تبادلية بين ​يوفنتوس​ و​باريس سان جيرمان​ عمادها النجمين ​كريستيانو رونالدو​ و​نيمار​ دا سيلفا.

ولفت الصحفي تانكريدي بالميري في عمود بموقع "توتو ميركاتو" الإيطالي، إلى أن تجديد عقد رونالدو، سيكون مرهقا إقتصادياً ليوفنتوس حيث يخطط البيانكونيرو للتخلص من الدون لتمديد عقد باولو ديبالا ودفع أقساط صفقة التعاقد مع ديان كولشيفسكي وفيديريكو كيزي، وليس لدى النادي فرصة لتقديم عقد جديد لكريستيانو، بسبب معاناته من صعوبات مالية جراء تفشي فيروس كورونا.

وأوضح بالميري أن "التبادل سيكون خيارا منخفض التكلفة، إذ ينتهي عقد نيمار مع سان جيرمان أيضا في 2022، كما أن البرازيلي ليس في عجلة من أمره لتجديد عقده".

ويتم تداول هذه المعلومات في الوقت الذي، تحدث فيه المدير الرياضي للنادي الباريسي ليوناردو عن إمكانية التعاقد مع رونالدو.

بتصرف – محمد قصير