ضمن فعاليات الجولة 7 من منافسات ​الدوري الانكليزي​ الممتاز "البريمرليغ"، حقق نادي ​ارسنال​ انتصاراً مستحقاً بهدف نظيف امام مضيفه فريق ​مانشستر يونايتد​ في اللقاء الذي اقيم على ارض ملعب الاولد ترافورد بغياب الجماهير مع احترام التباعد الاجتماعي من قبل اللاعبين بحسب بروتوكول الصحة العالمية بسبب انتشار ​​فيروس كورونا​​.

وبالعودة الى مجريات اللقاء، فقد تناقل الفريقان الفرص مع افضلية نسبية للضيوف، حيث اكثر المدفعجية هجماته لكن دون خطورة تذكر، في حين اضاع المانيو فصرة وحيدة خطرة لينتهي الشوط سلبياً.

وفي الشوط الثاني، حاول الطرفان خطف هدف التقدم في الربع ساعة الاولى، لكن الامور لم تتغير الى ان اتت الدقيقة 69 ليستفيد ارسنال من ركلة جزاء بعد عرقلة لاعبه ​فيكتور بيليرين​ من قبل متوسط ميدان ​الشياطين الحمر​ الفرنسي بول ​بوغبا​، محرزاً التقدم بعد اسكان الكرة عن طريق القناص الغابوني بيير-إيميريك أوباميانغ في الشباك، وفي الدقائق العشرة الاخيرة، حاول المدرب ​سولسكاير​ العودة بعد اجراء التبديلات الهجومية لكنه فشل ليكمل فريقه التراجع في الترتيب بعد فوز ارسنال الغالي في الاولد ترافورد بهدف نظيف.