تستمر عجلة ​الدوريات الأوروبية​ لموسم 2020-2021 في الدوران بالدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى ليكون محبو كرة القدم على موعد مع خمس مباريات في عطلة نهاية الأسبوع لا ننصح متابعينا الكرام بتفويتها.

1. ​بوروسيا مونشغلادباخ​ – ​لايبزيغ​ ( السبت الساعة 19.30 بتوقيت بيروت / المرحلة السادسة من الدوري الألماني ):

يستقبل بوروسيا مونشغلادباخ صاحب المركز الخامس برصيد 8 نقاط آر بي لايبزيغ المتصدر برصيد 13 نقطة في قمة مباريات المرحلة السادسة من الدوري الألماني لكرة القدم.

ويأمل غلادباخ في تحقيق نتيجة إيجابية كي يتقدم نحو المراكز الأربعة الأولى أما لايبزيغ فلا يريد التفريط بالصدارة.

ومع المدرب ماركو روز، يلعب بوروسيا بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 ويقدم الفريق أداء هجوميا جيدا مع التحول سريعا من الحالة الدفاعية الى الهجومية لكن المشكلة ان الفريق يرتكب هفوات دفاعية قاتلة والتي تكلف الفريق كثيرا وتضيع المجهود الهجومي للفريق.

اما لايبزيغ مع المدرب جوليان ناغلسمان فيلعب بالرسم التكتيكي 3-4-2-1 ويقدم عملا تكتيكيا جيدا للغاية مع كثافة عددية في خط وسط الملعب ما يعطيه اداءا دفاعيا منضبطا للغاية وقوة هجومية كبيرة لكن هذه المباراة سيكون لها حسابات خاصة مع تقارب المستوى بين الفريقين وبالطبع فإن تفاصيل صغيرة ستحسمها بلا شك وتحدد هوية الحاصل على النقاط الثلاثة.

2.ديبورتيفو ألافيس​ – ​برشلونة​ ( السبت الساعة 22.00 بتوقيت بيروت / المرحلة الثامنة من الدوري الإسباني ):

يحل برشلونة صاحب المركز الثاني عشر برصيد 7 نقاط ضيفا ثقيلا على ديبورتيفو ألافيس صاحب المركز الخامس عشر بنفس رصيد النقاط في مباراة قوية ضمن المرحلة الثامنة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسيحاول برشلونة تعويض البداية المتذبذبة في هذا الموسم عبر تحقيق النقاط الثلاثة ولا شيء غيره أما ألافيس فهو يريد استكمال البداية الجيدة بالنسبة له وإن كانت أمام منافس قوي بحجم برشلونة.

ومع المدرب بابلو ماشين، يلعب ألافيس بالرسم التكتيكي 4-4-2 باعتماد المدرب على إيجاد خط دفاع ثاني أمام رباعي خط الدفاع من أجل امتصاص هجمات البرسا ثم الإعتماد على الهجمات المرتدة والتي يمكن له أن يستغل المساحات التي يتركها تقدم لاعبي برشلونة للأمام، والأخير مع مدربه رونالد كومان يلعب بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 حيث ما زال الفريق لم يجد نفسه في الليغا كما يجب والإعتماد كما العادة سيكون على نجم الفريق الأول ليونيل ميسي، والذي يعتبر محطة اللعب الهجومي للفريق لكن الأهم هو تسجيل هدف مبكر يدخل الإحباط لقلب لاعبي المنافس ما سيسهل المباراة على البرسا.

3. ​مانشستر يونايتد​ – ​أرسنال​ ( الأحد الساعة 18.30 بتوقيت بيروت / المرحلة السابعة من الدوري الإنكليزي ):

يستضيف مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس عشر برصيد 7 نقاط أرسنال صاحب المركز الحادي عشر برصيد 9 نقاط في مباراة قوية للغاية بين الفريقين. ويريد اليونايتد تحقيق الفوز من أجل التقدم نحو مراكز المقدمة فيما يأمل أرسنال في الخروج بالنقاط الثلاث كي يتقدم أكثر نحو هدفه الأساس وهو المراكز الأربعة الأولى.

ومع المدرب أولي غونار سولسكاير، يلعب الشياطن الحمر بالرسم التكتيكي 4-3-3 مع أداء جيد للفريق من الناحية الهجومية لكن اليونايتد يعاني من تذبذب المستوى وعدم القدرة على اللعب بشكل دائم طوال التسعين دقيقة وهذا ما يجعل تركيز الفريق ينخفض بشكل واضح أما أرسنال مع المدرب مايكل أرتيتا، فهو يلعب بالرسم التكتيكي 3-4-3 لكن أرسنال ما زال لم يجد نفسه كما يجب في هذا الموسم حيث أن شخصية الفريق بقيت غير واضحة والمباراة ستكون فرصة لأرسنال من أجل إثبات أنه قادر على مواجهة الكبار وإظهار التحسن الذي طال انتظاره للفريق اللندني وفي هكذا مباريات، تفاصيل صغيرة قد تحسم المواجهات وتحدد هوية الفائز بالمباراة.

4. ​نابولي​ – ​ساسولو​ ( الأحد الساعة 19.00 بتوقيت بيروت / المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي ):

يستقبل نابولي صاحب المركز الثاني برصيد 11 نقطة ساسولو صاحب المركز الثالث بنفس رصيد النقاط إنما خلفه بفارق الأهداف.

ويأمل نابولي في تحقيق الفوز من أجل فض الشراكة مع ساسولو وتضييق الخناق على ميلان المتصدر،أما ساسولو فهو يلعب دون ضغوط والفوز سيكون مميزا في ظل تقديمه لبداية نارية هذا الموسم.

ومع المدرب جينارو غاتوزو، يلعب نابولي بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 حيث هناك توازن كبير في اللعب الدفاعي والهجومي مع نظام تكتيكي جيد قائم على تنويع أسلوب اللعب فنجد الفريق يهاجم أحيانا ويدافع أحيانا أخرى كما أن معدل اللياقة البدنية للفريق مرتفع أما ساسولو مع مدربه روبيرتو دي زيربي، فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 والفريق يمتلك خط هجوم قوي للغاية بسبب أفكار دي زيربي القائمة على التحرك السريع دون كرة والضغط العالي في مناطق المنافس لكن في مواجهة نابولي سيكون ساسولو محتاجا للعب بعقلانية وعدم فتح خطوط الملعب أمام نابولي.

5. ليل – أولمبيك ليون ( الأحد الساعة 22.00 بتوقيت بيروت / المرحلة التاسعة من الدوري الفرنسي ):

يستضيف ليل صاحب المركز الثاني برصيد 18 نقطة أولمبيك ليون صاحب المركز السادس برصيد 13 نقطة في قمة مباريات المرحلة التاسعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويريد ليل تحقيق الإنتصار من أجل البقاء شريكا لباريس سان جيرمان في الصدارة ولم لا فك الشراكة معه أما أولمبيك ليون فهدفه النقاط الثلاث من أجل الإقتراب أكثر وأكثر من المراكز الثلاثة الأولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ومع المدرب كريستوف غالتييه، يلعب ليل بالرسم التكتيكي 4-4-2 حيث يقدم الفريق أداءا جيدا للغاية هجوميا لكن الأهم هو قدراته الدفاعية والتنظيم العالي الذي يظهر به حيث لم تهتز شباكه إلا 3 مرات في 8 مباريات كما سجل 14 هدف في ثماني مباريات ما يعكس قيمة الفريق الكبيرة أما أولمبيك ليون مع المدرب رودي غارسيا فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-3 ويملك الفريق خط هجومي جيد للغاية مع أسلحة مهمة في طرفي الملعب لكن ليون عليه التركيز أكثر على الجانب الدفاعي حيث يعاني من بطء واضح في العودة للخلف عند فقدان الكرة ويترك مساحات دفاعية وراءه.