مع انتهاء أول جولة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في دور المجموعات، كان لا بد أن تشهد المباريات الستة عشر في المجموعات الثمانية الكثير من الأمور والأحداث التي سنستعرضها في هذا التقرير ونتناول بشكل سريع أهم ما حصل في هذه الجولة الأولى التي أوفت بوعودها بكل تأكيد لجميع محبيها.

1. التعادل السلبي يغيب في جولة ندرة البطاقات الحمراء وركلات الجزاء

شهدت الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري الأبطال غياب التعادل السلبي عن المباريات الستة عشر وهذا ما يعكس النفس الهجومي الواضح الذي تمتعت به الفرق الأوروبية كلها في هذه الجولة التي شهدت تسجيل الكثير من الأهداف عبر ركلات الجزاء إضافة إلى إشهار الحكام للكثير من البطاقات الصفراء والتي أتبعت ببعض البطاقات الحمراء وصلت إلى اثنتين فقط كانت في مباريات المجموعة السابعة كما كان لتقنية الفيديو حصة الأسد حيث تدخلت في حالات وصححت قرارات الحكام لكنها لم تتدخل في لقطات أخرى من أجل تصحيح الأخطاء لكن هذا لم يحصل في كثير من المباريات وبالطبع لجنة الحكام في الإتحاد الأوروبي سيكون لها حديث مطول مع حكام تقنية الفيديو.

2. فوز صعب لبايرن، مهم لأتلتيكو وأداء غير مقنع من إنتر ميلانو وريال مدريد

تمكن بايرن ميونيخ حامل اللقب من تحقيق فوز صعب ومتأخر على الأراضي الروسية أمام لوكوموتيف موسكو 2-1 حيث عانى حامل اللقب قبل أن يحسم الأمور لمصلحته في ظل اداء جيد من الفريق الروسي.

ولم يكن حال أتلتيكو مدريد بأفضل من بايرن حيث احتاج لهدف متأخر قبل أن يفوز على رد بول النمساوي 3-2 ليحصل على اول ثلاث نقاط في البطولة.

أما في المجموعة الثانية، فما زال كل من ريال مدريد وإنتر ميلانو بلا أي انتصار بعد مرور جولتين، حيث سقط الأول في فخ التعادل الإيجابي أمام بوروسيا مونشغلادباخ بعد عودة ناجحة في آخر خمس دقائق من تأخر 2-0، أما إنتر ميلانو فاكتفى بتعادل سلبي أمام شاختار دونستيك ليصبح رصيد الريال نقطة واحدة مقابل نقطتين لإنتر ميلانو.

3. السيتي بالعلامة الكاملة، وجولة إيجابية لكل من ​تشيلسي​ وإشبيلية و​ليفربول

نجح مانشستر سيتي في الوصول للنقطة السادسة أي العلامة الكاملة بعد مرور جولتين عقب فوز خارج الديار على اولمبيك مارسيليا 3-0 ليتابع مشواره الناجح في البطولة التي يمني النفس مع مدربه غوارديولا بتحقيق لقبها الذي طال انتظاره حيث أصبح الطريق معبدا نحو التأهل في الصدارة إلى الدور الثاني.

أما في المجموعة الخامسة، فحقق تشيلسي المطلوب وفاز على كراسنودار الروسي 4-0 وكذلك فعل إشبيلة بعدما هزم ستاد رين الفرنسي 1-0 بينما لم يخيب ليفربول التوقعات في المجموعة الرابعة وهزم ميتيلاند الدانماركي 2-0 رغم الإصابات والغيابات التي يعاني منها بينما عاد أتالانتا من بعيد وحقق التعادل 2-2 مع أياكس أمستردام ليبقي حظوظه قائمة في هذه المجموعة بقوة مع الوصول للنقطة الرابعة مقابل ستة نقاط لليفربول ونقطة يتيمة للفريق الهولندي أياكس أمستردام.

4. بوروسيا يخلط اوراق المجموعة السادسة و​يوفنتوس​ يفشل في اختبار ​برشلونة

خلط بوروسيا دورتموند أوراق المجموعة السادسة بعدما فاز لأول مرة على زينيت سان بطرسبرغ 2-0 ووصل للنقطة الثالثة مستغلا التعادل الإيجابي الذي حصل بين لاتسيو روما وكلوب بروج 1-1 ليصبح في رصيد كلا الفريقين 4 نقاط ما يعني أن كل الأمور قد فتحت على مصراعيها في هذه المجموعة بعد مرور جولتين فقط.

أما في المجموعة السابعة، فتمكن برشلونة من إلحاق الخسارة بيوفنتوس على أرض الأخير وبالتالي وصل للنقطة السادسة مقابل ثلاث نقاط ليوفنتوس الذي بدا أنه يحتاج للكثير من العمل تحت قيادة المدرب ولاعبه السابق أندريا بيرلو.

5. فوز كبير لل​يونايتد​ والبي أس جي حقق المطلوب وعاد من تركيا بانتصار هام

حقق مانشستر يونايتد المطلوب وفاز على آر بي لابزيغ 5-0 في مسرح الأحلام بمدينة مانشستر حيث لم يتردد اليونايتد في إحراج ضيفه وهز شباكه خمس مرات فيما تلقى لايبزيغ الخسارة الأولى وكانت قاسية نوعا ما ليصل اليونايتد إلى النقطة السادسة بعد جولتين فيما لدى لايبزيغ 3 نقاط مقابل أول 3 نقاط في البطولة لفريق ​باريس سان جيرمان​ الذي تخطى عقبة باشاك شهير التركي.

وما زالت الأمور غير واضحة في هذه المجموعة حيث يملك الثلاثي اليونايتد، لايبزيغ والبي أس جي حظوظا من أجل التأهل للدور الثاني حيث أن كل نقطة في هذه المراحل وبظل غياب الجمهور سيكون مكسبا كثيرا لكل الفرق رغم أفضلية طفيفة لمانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان بسبب عنصر الخبرة الذي يمتلكانه في هذه البطولة.