ضمن فعاليات المجموعة السادسة من منافسات ​الدوري الاوروبي​، حقق نادي ​نابولي​ الايطايل فوزاً مهماً خارج قواعده امام ريال سوسيداد الاسباني وبواقع 1-0 ليحقق الفريق الايطالي اول 3 نقاط له في المجموعة ويخطف المركز الثاني فيما تراجع الفريق الباسكي الى المركز الثالث.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية وسريعة من قبل لاعبي نابولي حيث حاول ابناء المدرب جينارو غاتوزو الضغط بقوة على مرمى الفريق الباسكي وتحصّل ماريو روي على محاولة خطيرة ولكن تسديدته جانبت القائم وبعدها نجح لاعبو الفريق الباسكي من مسك زمام المبادرة حيث سيطروا على الكرة بشكل كبير للحدّ من خطورة لاعبي الفريق الايطالي وتحصّل لاعبو سوسيداد على بعض المحاولات الخطرة ولكن الحارس دافيد اوسبينا تصدى لهم ببراعة كبيرة قبل ان يهدر لاعب سوسيداد ميكيل ميرينيو فرصة ذهبية امام المرمى بعد تسديدة مرت بمحاذاة القائم، وبعدها هدأت وتيرة اللقاء بشكل كبير بين الجانبين لينحصر الصراع اكثر في وسط الملعب ولينتهي هذا الشوط سلبياً بين لاعبي الفريقين.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو سوسيداد تفوقهم على خصمهم في ظل اعتماد لاعبي نابولي على الهجمات المرتدة ومن هجمة مباغتة تمكن ماتيو بوليتانو من خطف هدف التقدم للفريق الايطالي في الدقيقة 56 بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء وتمريرة حاسمة من تيموي باكايوكو، وهذا الهدف اشعل اجواء اللقاء بشكل كبير وبدأ المدرب غاتوزو في اجراء التبديلات السريعة في صفوف فريقه من اجل بث دماء جديدة في محاولة لخطف هدف ثاني وبدوره حاول لاعبو الفريق الباسكي الضغط بقوة على مرمى الخصم ولكن التنظيم الدفاعي المميز للاعبي المدرب غاتوزو صعبوا من مهمة الفريق الباسكي بشكل كبير، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة فشلت مساعي لاعبي سوسيداد من خطف هدف التعادل حيث شكل دفاع نابولي سداً منيعاً امام لاعبي الفريق الاسباني لتنتهي المباراة بفوز نابولي وبواقع 1-0.

وفي نفس المجموعة، عزز نادي الكمار الهولندي صدارته للمجوعة بفوز امام ريجيكا الكرواتي وبواقع 4-1 ليحقق الفريق الهولندي فوزه الثاني في المجموعة.

وفي المجموعة الاولى، عزز نادي كلوج الروماني صدارته للمجموعة بالرغم من تعادله ايجابباً امام يونغ بويز السويسري وبواقع 1-1، فيما واصل نادي روما الايطالي تواجده في المركز الثاني في المجموعة بالرغم من تعادله سلباً امام سيسكا صوفيا البلغاري.

وفي المجموعة الثانية، عزز نادي ​ارسنال​ الانكليزي من صدارته للمجموعة بفوز كبير امام دوندالك الايرلندي وبواقع 3-0 وسجل اهجاف الغانرز كل من اداور نكيتياه في الدقيقة 42 واضاف جوزف ويلوك الهدف الثاني في الدقيقة 44 واختتم نيكولاس بيبي مسلسل الاهداف في الدقيقة 46، وبجوره واصل نادي مولدي النرويجي تواجده في المركز الثاني بفوز مهم امام رابيد فيينا النمساوي وبواقع 1-0.

وفي المجموعة الثالثة، تلقى نادي باير ليفركوزن الالماني خسارة مخيبة امام سلافيا براغ التشيكي وبواقع 1-0 وعانى الفريق الالماني بعد طرد لاعبه كريم بالعربي في الدقيقة 22 وتمكن بيتر اولاينكا من خطف هدف الفوز للفريق التشيكي في الدقيقة 80.

وفي المجموعة الرابعة، عزز نادي بنفيكا البرتغالي من صدارته للمجموعة بفوز كبير امام ستاندر ليج البلجيكي وبواقع 3-0 وبدوره واصل غلاسكو راينجرز مسلسل انتصاراته بفوز مهم امام ليش بوزنان البولندي وبواقع 1-0 ليخافظ على مركز الثاني في المجموعة.

وفي المجموعة الخامسة، انقاد نادي غرناطة الاسباني الى التعادل على ارضية ملعبه امام باوك اثنيا اليوناني وبواقع 1-1 وبهذا التعادل حافظ غرناطة على صدارة المجموعة مستغلاً خسارة اومونيا القبرصي امام ايندهوفن الهولندي وبواقع 2-1