يمر نادي ​يوفنتوس​ الايطالي بفترة صعبة جدا بقيادة المدرب الجديد اندريا بيرلو. ففي ظل غياب نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب كورونا الا ان الفريق وزملاؤه لا يقدمون الشي الجيد.

ففي ثلاث مباريات لم يحقق الفريق الفوز بل اكتفى بالتعادل امام كروتوني في 17 من الشهر الجاري وهيلاس فيرونا في 25 من نفس الشهر وخسر امام برشلونة في دوري الابطال بغياب الدون البرتغالي.

الملفت في مباريات اليوفي هذا الموسم بقيادة بيرلو هو الخشونة الزائدة التي يقدمها اللاعبون فقد تعرضوا ل 3 بطاقات حمراء في 6 مباريات رسمية خاضوها.

ففي لقاء روما في 27 ايلول الماضي طرد الفرنسي ادريان رابيو امام روما في الكالتشيو ثم طرد فيديريكو كييزا امام كروتوني في 17 الشهر الحالي وفي دوري الابطال طرد ديميرال امام برشلونة الاسباني.