إعتبر مدافع ​بوروسيا دورتموند​ ​ماتس هاميلز​، أن نطحة مدرب ريال مدريد ​زين الدين زيدان​ في نهائي كأس العالم 2006 لا تستحق المدح.

وصرح هاميلز لشبكة "Sport 1” الألمانية: "بالنسبة لي ما فعله زيدان هو النهاية الأكثر إثارة للجدل على الإطلاق للاعب في كرة القدم".

وأضاف: "أنهى مسيرته ببساطة بنطحة في نهائي كأس العالم، لكن طرده أيضاً أنهى أحلام 22 لاعباً آخرين والذين كانوا يرغبون حقاً في أن يصبحوا أبطال العالم".

وتابع: "إذا لعبت نهائي العام المقبل مع شميلزر (مدافع بوروسيا دورتموند) وأنهى مسيرته الكروية بنطحة رأس مثل زيدان، وتم طرده وخسرنا النهائي فسأكون غاضباً منه جداً".

وختم هاميلز: "سيبقى هذا المشهد في الذاكرة للأبد، في رأيي ما فعله لا يستحق المدح، لأنها نهاية سلبية لمسيرته الكروية".

بتصرف – محمد قصير