حدد فريق ​رد بُل​ موعدًا نهائيًا لتوضيح خطط محركه لعام 2022. ومن المعلوم ان شركة هوندا التي تزود رد بُل بالمحركات في الفورمولا 1 قد قررت انها ستنسحب من البطولة في نهاية موسم 2021 وهذا ما يضع رد بُل في وضع صعب فإما يلجا لصانع مختلف او يتابع بنفسه تصنيع المحرك ولتنجح الخطة الثانية هو يطالب بتجميد تطوير المحركات وهذا ما يعترض عليه فريق فيراري. من جهته قال مستشار فريق رد بُل ​هلموت ماركو​ لدى سؤاله عن الأمر الى Sport1: "تم تاجيل البت في قضية محركنا. لكن علينا أن نعرف القرار بحلول 15 تشرين الثاني. هذا هو الموعد النهائي".
ترجمة برنار الطيار