وجه ​مرتضى منصور​ رئيس نادي ​الزمالك المصري​ رسالة هامة إلى رئيس جمهورية مصر عبد الفتاح السيسي قائلًا:”سيادة الرئيس نادي الزمالك نادي تاريخ عريق و يتعرض للهدم لصالح قوى داخلية وخارجية وليس لصالح نادي الأهلي”.

جاء ذلك في فيديو نشره على حسابه على موقع "فيسبوك " بعدما اصدرت لجنة التسوية والتحكيم في اللجنة الأولمبية حكما ببطلان لائحة الزمالك وما ترتب عليها من آثار بالاضافة الى قرار سابق بايقافه أربع سنوات، وتغريمه 100 ألف جنيه .

وعبر مرتضى عن حزنه الشديد لما يتعرض له نادي الزمالك، قائلا إنه أصبح بلا رئيس أو قناة أو لائحة .

وأضاف: "الزمالك ناد عملاق وحصلت معه على 25 بطولة. وعنده بطولات قارية يمكن أن يحصل عليها لأول مرة منذ 18 سنة، فهل طبيعي أن يصدر القرار قبل المباراة بعزل رئيس النادي وإلغاء لائحته .

ويستضيف الزمالك ​الرجاء المغربي​ في اياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا الأسبوع المقبل علما انه حقق الفوز ذهابا بهدف نظيف.

واشار مرتضى الى ان النادي يتعرض للهدم لصالح قوى داخلية وخارجية، لم يسمها، مشيرا إلى أنه استلم النادى وبخزينته 600 جنيه، ومديون لكل الجهات بنحو نصف مليار دولار، وانه تمكن من سداد كل الديون مضيفا الزمالك كان "خرابة" لا يحقق بطولات، على حد قوله وحاليا أصبح عالميا، وهناك منشآت رياضية تخدم المنتخبات .

وتابع : "أتحدث بكل ألم وحسرة وحزن، نادي الزمالك نادي الكرامة والوطنية، نادي له تاريخ عريق زي الأهلي بالظبط هرمين كبار، في نادي بيتهد دلوقتي ومش لصالح الأهلي، ولكن لصالح قوى داخلية وخارجية".

وختم انه : "إللي بيحصل بقى زايد عن حده".

بتصرف / دنيا حداد