ضمن فعاليات المجموعة الثامنة من منافسات ​دوري ابطال اوروبا​، حقق نادي ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي فوزاً مهماً خارج قواعده امام ​باشاك شهير​ التركي وبواقع 2-0 وسجل المهاجم الايطالي مويز كين هدفي الفوز للفريق الفرنسي ليستعيد وصيف بطل اوروبا عافيته بعد الخسارة في الجولة الاولى امام اليونايتد.

وفي الشوط الاول شكل لاعبو باشاك شهير التركي ضغط كبير على مرمى الفريق الباريسي حيث نجح اصحاب الارض من الضغط بقوة وتهديد مرمى الحارس كيلور نافاس ببعض المحاولات الخطرة واهدر لاعب باشاك شهير انزو كريفيلي فرصة خطيرة امام مرمى باريس سان جيرمان بعد تسديدة قوية جانبت القائم، وبعدها تصدى الحارس كيلور نافاس لمحاولة خطيرة من البرازيلي رافاييل ليحرمه من هدف محقق وشهدت الدقيقة 26 اصابة البرازيلي نيمار ليضطر المدرب توماس توخيل الى اجراء تبديل اضطراري بإدخاله بابلو سارابيا مكان النجم البرازيلي، كما وتحصّل لاعبو الفريق الباريسي على بعض المحاولات الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن مهاجمي الفريق ووجد كيليان مبابي صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الفريق التركي المتكتل في مناطقه واعتمد انخيل دي ماريا على التسديد من بعيد في محاولة لاقتناص هدف التقدم ولكن الحظ عانده لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو الفريق التركي خطورتهم الكبيرة على مرمى الفريق الفرنسي وتصدى الحارس كيلور نافاس لمحاولة خطيرة من ادين فيسكا ليحرمه من هدف محقق وبعدها لجأ مدربي الفريقين الى اجراء التبديلات في صفوفهم وتميز لاعبي سان جيرمان بهدوء كبير في اداء المباراة، وشهدت الدقيقة 64 هدف التقدم للفريق الباريسي برأسية جميلة من المهاجم مويز كين بعد عرضية جميلة من كيليان مبابي وبعدها لاعبو باشاك شهير القيام بردة فعل سريعة حيث تصدى الحارس نافاس لمحاولة خطيرة دنيس تورك ليحرمه من هدف محقق وواصل الفريق التركي ضغطه وسط تراجع لاعبي الفريق الفرنسي الى الوراء، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن مويز كين من خطف هدف ثاني للفريق الباريسي في الدقيقة 79 بعد تمريرة حاسمة اخرى من مبابي ولم تنجح محاولات الفريق التركي في تقليص الفارق لتنتهي المباراة بفوز باريس سان جيرمان وبواقع 2-0.

وفي المجموعة الخامسة، حقق نادي ​تشيلسي​ الانكليزي فوزاً كاسحاً امام خصمه ​كراسنودار​ الروسي وبواقع 4-0 وقدم ابناء المدرب فرانك لامبارد مباراة هجومية كبيرة بقيادة الثلاثي كاي هافرتز وحكيم زياش وتميو فيرنر لينفرد البلوز في صدارة المجموعة.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية وسريعة من الجانبين حيث تحصّل لاعبو الفريقين على بعض المحاولات الخطرة ولكن التوفيق غاب عن مهاجمي الفريقين ووضع البلوز خصمه تحت ضغط هائل حيث تسبب هجوم تشيلسي بمصاعب كبيرة امام دفاع كرازنودار وتصدى الحارس الروسي ماتفي سافونوف لمحاولة خطيرة من حكيم زياش قبل ان يتحصّل تيمو فيرنر على ضربة جزاء انبرى اليها جورجينيو ولكن تسديدته ارتطمت بالقائم ليفشل في هزّ الشباك من علامة الجزاء، وتحصّل لاعبو كراسنودار على بعض المحاولات العشوائية ولكن خطورتهم غابت امام المرمى وفي الدقيقة 37 تمكن كالوم هودسون اودوي من منح البلوز هدف التقدم بعد تمريرة حاسمة من كاي هافرتز وبعدها استعان حكم اللقاء بتقنية الفيديو لتأكيد صحة الهدف لينتهي هذا الشوط بتقدم تشيلسي وبواقع 1-0.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة قوية من الجانبين حيث حاول الفريق الروسي الضغط من اجل خطف هدف التعادل وبدوره سعى لاعبو تشيلسي الى تعزيز تقدمهم بهدف ثاني وتحصّل ماتيو كوفاسيفيتش على محاولة خطيرة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم قبل ان يتصدى القائم لمحاولة خطيرة من لاعب كرازنودار يوري كازينسكي وبعدها تصدى حارس تشيلسي ادوار ميندي لمحاولة خطيرة من ايفجيني شيرنوف قبل ان يتألق الحارس الروسي سافونوف لتصديه لمحاولة خطيرة من حكيم زياش، وبعدها لجأ مدربي الفريقين الى اجراء تبديلات هجومية في صفوفهما، وفي الدقائق الـ15 تحصّل البلوز على ضربة جزاء انبرى اليها تيمو فيرنر بنجاح ليمنح فريقه الهدف الثاني في الدقيقة 76 قبل ان يعزز حكيم زياش النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة 80 بعد تمريرة حاسمة من فيرنر ولم ينجح لاعبو كرازنودار من القيام بأي ردة فعل وفي الدقيقة 90 طف كريستيان بوليسيتش الهدف الرابع للبلوز لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي وبواقع 4-0