أشار رئيس نادي ​برشلونة​ ​جوسيب ماريا بارتوميو​ إلى أن إدارة ناديه بانتظار كلمة حكومة ​كتالونيا​ الأخيرة قبل اتخاذ الموقف النهائي فيما يخص عملية التصويت لحجب الثقة.

وأوضح بارتوميو، في مؤتمر صحفي: "لتطبيق عملية التصويت، علينا أن نحصل على موافقة السلطات من أجل تنظيم العملية خلال هذا الوضع المعقد، طلبنا من السلطات إجراء التصويت على سحب الثقة يومي 15 و16 تشرين الثاني، وكان الجواب هو الرفض".

وأضاف: "حكومة كتالونيا لم تحترم طلبنا بمنحنا 15 يوماً للتحضير للتصويت على سحب الثقة، اقترحنا أن يتم التصويت في وقتين مختلفين: يوم عطلة رسمية ويوم عمل، وكذلك التصويت في 21 مكاناً مختلفاً، أردنا ضمان أقصى قدر من المشاركة وصحة المشاركين كذلك".

وختم بارتوميو: "قبل اتخاذ أي قرار، سننتظر أن تقول حكومة كتالونيا كلمتها الأخيرة، عندما يفعلون ذلك، سيجتمع مجلس الإدارة مرة أخرى، نعلم أننا نعيش في وضع خطير يتطلب إجراءات استثنائية، بكل تأكيد يؤثر كورونا علينا خاصة من الناحية الاقتصادية، لقد كان هناك 200 مليون يورو خسائر، هو أمر لا يستطيع أحد توقعه".

بتصرف – محمد قصير