نشرت صحف كتالونية تقريراً لها يتعلق بتاريخ عائلة ​خوان مارتينيز​، حكم الكلاسيكو الأخير الذي جمع فريق ​برشلونة​ امام نظيره ​ريال مدريد​ ضمن منافسات الجولة السابعة من ​الدوري الاسباني لكرة القدم​.

وانتقلت جريدة "السبورت" إلى مسقط رأس مونييرا في فالنسيا والتقت بأحد أصدقاء العائلة المقربين، والذي كشف أن عائلة حكم الكلاسيكو مشهورة بانتمائها لريال مدريد.

واوضح إلوتي مارين، والذي يعمل مدرباً لأحد فرق المنطقة، إن مونييرا ووالده كانا يفترض أن يتواجدا لحضور مباراة فريقه ولكن لم يحضرا، وأشارت الجريدة إلى أن السبب هو تخوفه من الإعلام.

وذكر مارين أن عائلة الحكم لم تخف أبداً حبها لريال مدريد، وأن والده خوان رامون مؤسس لرابطة مشجعي النادي الملكي "لوس أميغوس دي بينيدورم" برفقة إدواردو زابلانا، رئيس فالنسيا السابق.

بتصرف ادي خويري