حسم فريق ​الأنصار​ مباراة القمة أمام فريق ​العهد​ بنتيجة 3-1. المدير الفني للأنصار ​عبد الوهاب أبو الهيل​ لعب اللقاء بالرسم التكتيكي 3-4-1-2 مع الثنائي ​أحمد حجازي​ و​حسن معتوق​ في خط الهجوم، بينما اختار المدير الفني للعهد ​رضا عنتر​ الرسم التكتيكي 4-2-3-1 مع ​محمد قدوح​ في خط الهجوم.

الشوط الأول:

المباراة بدأت بشكل سريع حيث حاول كل فريق فرض إيقاعه وإجبار الآخر على تحمل العبء الدفاعي. ولجأ الأنصار بداية الى الكرات القصيرة في عمق دفاع العهد بينما اعتمد الأخير على التحرك عبر طرفي الملعب بقيادة حسين منذر ومهدي فحص. مرحلة جس النبض طالت بعض الشيء، قبل ان يتمكن العهد ومن هجمة منظمة، في تسجيل هدف التقدم عبر لاعبه محمد قدوح عند الدقيقة 22. بعدها، اتت نقطة التحول في المباراة مع طرد حسين زين عند الدقيقة 25 ليجبر العهد على التراجع وتغيير استراتيجيته إلى 4-4-1 ليسيطر الأنصار على وسط الملعب نتيجة التفوق العددي ويبدأ في التحرك عبر طرفي الملعب. وقطف الانصار ثمار الوضع المستجد عبر هدف أحمد حجازي عند الدقيقة 34، وتبعه آخر بدقيقة واحدة حمل توقيع حسن معتوق. وبدا واضحاً أن العهد يعاني في اللعب بعد النقص العددي حيث كان هناك ثغرة في خط الوسط نتيجة غياب حسين زين، ما سمح للأنصار بالإمساك بوسط الملعب والتحكم بالدقائق المتبقية من نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني:

بين الشوطين دفع مدرب العهد ب​أحمد زريق​ مكان مهدي فحص لتنشيط الشق الهجومي، غير أن الأنصار كان جيدا في الشق الدفاعي مع استمرار سيطرته على الوسط، وقرر ابو الهيل إدخال نادر مطر ثم محمد حبوس مكان أونيكا وشبريكو، فتحول الأنصار إلى الرسم التكتيكي 4-4-2. في المقابل، ادخل العهد علي الحاج وحاول التحرك من خلاله يساراً وعبر زريق يميناً ليحصل الفريق على كرة خطرة تصدى لها حارس الأنصار نزيه أسعد. واقتنص الانصارفرصة المساحات الفارغة في خطوط العهد لينجح في الحصول على ركلة جزاء عبر فحوّلها حسن معتوق الى هدف ثالث قتلت حماس العهد للعودة، وهدأت ايقاع الانصار حتى صافرة النهاية.

ملاحظات عامة:

1-حاول مدرب العهد رضا عنتر مباغتة الأنصار عبر إجباره على التقدم للأمام ثم ضربه بهجمات عكسية وهذا ما نجح فيه بعدما تقدم 1-صفر ثم سعى لإغلاق الملعب والإعتماد على الإنتشار الدفاعي الجيد ثم لعب الكرات المرتدة، لكن هذا السيناريو لم يكتمل مع عنتر بعد الطرد المبكر للاعبه حسين زين، اضافة الى الأخطاء الفردية التي وقع فيها لاعبوه، وبعدها لم يكن مدرب العهد قادرا على تغيير الكثير وكانت الخسارة 3-1.

2-تلقى الأنصار الهدف الأول هذا الموسم وكان من محمد قدوح لاعب العهد لكن الفريق بشكل عام، لان الفريق لم يبدأ المباراة جيدا غير أنه عاد واستغل كل الأخطاء التي ارتكبها لاعبو العهد وسجل ثلاثية، وهو امر يحسب طبعا للمدرب أبو الهيل الذي حقق مع الفريق الفوز الرابع على التوالي.