أعرب الدولي الإنكليزي السابق واين ​روني​ عن اعتقاده بأن اللاعبين الشباب من شمال إنكلترا يجدون صعوبة في اقتحام ​المنتخب الإنكليزي​ أكثر من أولئك القادمين من الجنوب ويعتقد أن مهاجم ​إيفرتون​ دومينيك ​كالفيرت ليوين​ استحق استدعاءه الدولي الأول قبل تامي ​أبراهام​ لاعب ​تشيلسي​.

وقال روني: "بالنسبة إلى إنكلترا، يمكن أن يصبح كالفيرت ليوين عضوًا مهمًا في الفريق ومن الرائع أن يتم الاعتراف به أخيرًا على المستوى الدولي. لطالما اعتقدت أن اللاعبين الشباب من الشمال يجب أن يبذلوا جهدًا أكبر للحصول على فرصهم في إنكلترا أكثر من اللاعبين من الأندية الجنوبية الكبرى. شعرت أن كالفيرت لوين يستحق فرصته قبل تامي أبراهام لاعب تشيلسي".

ترجمة صفوان شامي