أعاد قائد ​ريال مدريد​، ​سيرجيو راموس​ فريقه إلى أجواء ​الكلاسيكو​ بتسجيله الهدف الثاني في المباراة التي إنتهت 3-1 لمصلحة النادي الملكي على مضيفه ​برشلونة​ في المباراة التي جمعتهما على ملعب الكامب نو ضمن منافسات الجولة السابعة من الدوري الإسباني.

وسجل راموس هدفه من ركلة جزاء (63) واضعاً فريقه في المقدمة بعد أن كانت النتيجة تشير للتعادل بهدف لمثله سجلهما فيديريكو فالفيردي وأنسو فاتي، قبل أن يُجهز لوكا مودريتش على آمال برشلونة بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 90.

وأشارت شبكة "أوبتا" للإحصائيات إلى أن "راموس هو أول لاعب من الميرينغي يسجل من ركلة جزاء في الكلاسيكو منذ هدف كريستيانو رونالدو في شباط من العام 2013 في كأس الملك والأول في الليغا منذ هدف رود فان نيستلروي في آذار من العام 2007".

بتصرف – محمد قصير