ضمن فعاليات الجولة 7 من منافسات ​الدوري الاسباني​ " ​الليغا​ "، احتضن استاد ​الكامب نو​ كلاسيكو الارض والذي جمع بين ​برشلونة​ وخصمه ​ريال مدريد​ في مباراة قمة في الليغا الاسبانية ، وتمكن ريال مدريد من حسم ​الكلاسيكو​ امام برشلونة وبواقع 3-1 حيث حقق المرينغي الفوز على ارضية خصمه وقدم ابناء المدرب ​زيدان​ مباراة تكتيكية حيث تفوق المدرب الفرنسي على نظيره الهولندي والذي بدا قليل الحيلة في اللقاء لينقاد البرشا للخسارة على ارضه.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من قبل لاعبي المرينغي حيث تمكن فيديريكو فالفيردي من خطف هدف سريع للفريق الملكي في الدقيقة 5 بعد تمريرة حاسمة من كريم بنزيما وبعدها اهدر جونيو فينيسيوس فرصة ذهبية امام مرمى الفريق الكتالوني بعد تسديدة علّت العارضة، وفي الدقيقة 9 تمكن انسو فاتي من خطف هدف التعادل للبلوغرانا بعد تمريرة حاسمة من جوردي البا واشتعلت اجواء اللقاء بشكل كبير بين لاعبي الفريقين وتحصّل فيليب كوتينيو على تسديدة بعيدة ولكن الحارس تيبو كورتوا تصدى له بسهولة كبيرة، وبعدها حافظ لاعبو الفريق الكتالوني على سيطرتهم على الكرة وانما بغياب الفعالية الهجومية في ظل تنظيم دفاعي مميز للاعبي المدرب زيدان وتحصّل مدافع المرينغي رافاييل فاران على رأسية خطرة لعى اثر رلكة ركنية ولكن الدفاع الكتالوني تصدى للكرة في اللحظة الاخيرة ومن هجمة مرتدة سريعة اهدر ​ليونيل ميسي​ انفرادية خطرة بمواجهة الحارس كورتوا والذي تصدى له ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف محقق وبدوره تصدى الحارس نيتو لانفرادية خطرة من كريم بنزيما ليتألق حارسي المرمى بشكل كبير في ابعاد الاهداف المحققة عن مرماهم، وبعدها هدأت وتيرة اللقاء بين الجانبين لينحصر الصراع اكثر في وسط الملعب وسنحت للاعبي الفريقين بعض المحاولات ولكن بغياب الخطورة الحقيقية لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة قوية من قبل لاعي البلوغرانا حيث ضغط ابناء المدرب ونالد كومان بقوة وتحصّل انسو فاتي على فرصة خطرة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم وبعدها اهدر البرازيلي فيليب كوتينيو فرصة ذهبية امام مرمى المدريدي برأسية جانبت القائم بعد عرضية رائعة من انسو فاتي، وكان لاعبو برشلونة الافضل مع بداية هذا الشوط وسط اداء باهت من قبل لاعبي الفريق الملكي وشهدت الدقيقة 61 منح حكم اللقاء مونويرا ضربة جزاء للفريق المدريدي بعد خطأ على المدافع ​سيرجيو راموس​ ومراجعته تقنية الفيديو وفي الدقيقة 62 تمكن راموس من ترجمة ضربة الجزاء بنجاح ليمنح الفريق الملكي التقدم وبعدها ادخل المدرب زيدان نجمه الكرواتي لوكاس مودريتش مكان فالفيردي، وبعدها حاول لاعبو الفريق الكتالوني الضغط من اجل العودة الى اجواء اللقاء وتصدى الحارس كورتوا لمحاولة خطيرة من جوردي البا وطالب ابناء المدرب كومان بضربة جزاء بعد ارتطام الكرة بيد المدافع فاران ولكن حكم اللقاء طالب بإستمرار اللعب، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تصدى الحائط الدفاعي للريال لضربة حرة من ليونيل ميسي ليواصل دفاع المرينغي في التصدي لغزوات الفريق الكتالوني وفي الدقيقة 81 اجرى المدرب كومان تبديلاته الثلاث حيث ادخل كل من انطوان غريزمان وعثمان ديمبيلي وترينكاو مكان سيرجيو بوسكيتس وبيدري وفاتي ولكن خطورتهم ظلت غائبة وتحصّل لاعبو الريال على فرصتين بارزتين حيث تصدى الحارس نيتو ببراعة كبيرة لمحاولتين خطيرتين من توني كروس وسيرجيو راموس وفي الدقيقة 90 خطف لوكا مودريتش هدف ثالث للفريق الملكي لتنتهي المباراة بفوز ثمين لريال مدريد وبواقع 3-1.